نصري: لم تجد حكومة ترامب بنداً واحداً في الاتفاق النووي لتوظيفه ضد ايران

طهران/6شباط/ فبراير– إرنا – قال رضا نصري الخبير في القانون الدولي : إنّ حكومة ترامب لم تجد بنداً واحداً وارداً في الاتفاق النووي يمكن توظيفه ضد ايران خلال بحثها عن أية ذريعة تساعدها علي ذلك.

وأضاف بأنّ هذا العجز هو الذي جعل ترامب خلال كلمته الشهيرة في اكتوبر 2017 يكتفي بالتذرع بقضايا اُخري ضد ايران مثل احتلال السفارة الأمريكية قبل 40 سنة في طهران والنشاطات المنتسبة الي ايران في أرجاء العالم و السلوك الايراني العام ليحولها إلي ادوات ضغط علي ايران دون الاتفاق النووي.
وإعتبر هذا العجز مستولياً علي نيكي هيلي وعلي اللوبي الصهيوني والغرف التفكيرية لهم في واشنطن ايضاً إذ لم ينجح هؤلاء في تحديد مادة قانونية يمكن توظيفها ضد الاتفاق النووي الايراني. إلّا أنّ بوش استطاع بسهولة توظيف بنود واردة آنذاك في قرارات مجلس الأمن ضد العراق والتعويل عليها لتنفيذ هجوم وإحتلال العراق.
لكنّ رضا نصري رأي الحالة هنا تختلف تماماً عن مثيلاتها فحتي القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن تمت صياغته بطريقة لاتسمح للولايات المتحدة بتوظيفه ضد ايران معتبراً خير دليل علي ذلك الفشل المتتالي لنيكي هيلي تحت أروقة مجلس الأمن في محاولتها التعبوية ضد ايران.
إنتهي** ع ج**2344