روحاني: التزام ايران بالاتفاق النووي رهن بالتزام الأطراف الاخري

طهران/ 6 شباط / فبراير/ ارنا - أكد رئيس الجمهورية حسن روحاني في اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض تواجد القوات الاجنبية علي الاراضي السورية بدون موافقة الحكومة والشعب في سوريا .

واضاف الرئيس روحاني اليوم الثلاثاء في محادثات هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين : استمرار التوتر في شمال سوريا لايخدم مصالح أي طرف ونأمل من جميع دول المنطقة احترام سيادة وسلامة الأراضي السورية.
واشار الرئيس الايراني الي أهمية التعاون المشترك بين طهران وانقرة وموسكو في مجال مكافحة الارهاب وعودة الأمن والاستقرار الي سوريا وقال ان هذا التعاون ضروري وينبغي ان يستمر ويتعزز كما في السابق حتي تحقيق الشعب السوري النصر النهائي علي الارهابيين.
كما رحب رئيس الجمهورية بعقد اجتماع بين رؤساء ايران وروسيا وتركيا في اطار استمرار التعاون الوثيق بين البلدان الثلاثة لاقرار السلام والاستقرار في المنطقة ومكافحة الارهاب.
و اشار روحاني الي العلاقات المتنامية بين طهران وموسكو وأكد علي ضرورة الاسراع بتنفيذ الاتفاقيات بين البلدين وقال الاسراع بتنفيذ الاتفاقيات وتسهيل وتعزيز التعاون المصرفي بين طهران وموسكو سيحقق طفرة في العلاقات المشتركة علي جميع الاصعدة.
كما لفت الرئيس الايراني الي الاجراءات التخريبية لبعض الدول ازاء الاتفاق النووي، وقال ان ايران لازالت ملتزمة بتعهداتها مادامت الاطراف الاخري ملتزمة به ومن الضروري مواجهة الاجراءات التخريبية لبعض الدول ضد الاتفاق النووي.
وأعرب الرئيس روحاني عن ارتياحه لتطوير التعاون النووي السلمي بين ايران وروسيا وقال ان تنفيذ الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين تتعزز بشكل جيد ونأمل بان يؤدي التوقيع علي اتفاقية التجارة الحرة بين ايران واوراسيا الي الاسراع بالتعاون الثنائي والأقليمي .
وتطرق الرئيس الايراني الي تفاقم الاوضاع الانسانية في اليمن واستمرار القصف و انتشار الامراض والأوبئة مؤكدا ضرورة السعي لايجاد حل سلمي للأزمة في اليمن ومد يد العون للشعب اليمني.
ورفض الرئيس روحاني اتهامات واشنطن والرياض بارسال الصواريخ الايرانية الي اليمن، معتبرها تخرصات اعلامية و لا اساس لها من الصحة مؤكدا بان هذه الاتهامات خاوية وتصب في اطار محاولات ترامب لاضعاف الاتفاق النووي.
من جانبه أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ان موسكو عازمة علي تعزيز علاقاتها مع طهران في جميع المجالات وقال ان الشركات الروسية الكبري تعمل وبقوة علي تطوير مشاريعها وتنفيذ الاتفاقيات بين البلدين، وان اللجنة الاقتصادية المشتركة المقرر اجتماعها في موسكو ، تعد خطوة مهمة لدعم التعاون المشترك.
ووصف الرئيس بوتين ، الاتفاق النووي بين ايران والسداسية الدولية بالمهم وقال ان روسيا تؤكد علي الالتزام بالتنفيذ المستدام لخطة العمل الشاملة حول البرنامج النووي الإيراني كعامل مهم للاستقرار والأمن الدوليين'.
كما أعلن الرئيس الروسي الانتهاء من المحادثات المرتبطة باعداد اتفاقية ايجاد منطقة التجارة الحرة بين ايران واتحاد اوراسيا الاقتصادي وقال ان التعاون بين ايران والاتحاد الاوراسيوي سيدخل مرحلة جديدة بالتوقيع علي هذه الوثيقة .
كما بحث الرئيسان بوتين وروحاني نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، وأكدا علي 'فعالية التعاون بين روسيا وإيران وتركيا في إطار صيغة أستانا، وتم الإعراب عن الاستعداد لاستمرار العمل المنسق علي تطويرها'. كما بحث الرئيسان الوضع في اليمن وسبل تسوية القضية الفلسطينية.
انتهي** 2344