روحاني : الحل السياسي هو السبيل الوحيد لتسوية مشاكل المنطقة

طهران / 6 شباط / فبراير / ارنا - قال رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني ان سبيل الحل الوحيد لحل معضلات منطقة (الشرق الاوسط) المعقدة يمكن في الحل السياسي وخاصة مع البلدان الاقليمية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس روحاني عصر اليوم الثلاثاء، وردا علي سؤال مراسل شبكة الـ 'سي ان ان'، بشأن ما وصفه بـ 'سياسة امريكا الاخيرة حول مراقبة ايران في المنطقة'، ومقترحات وزير الخارجية الايراني محمد جواج ظريف حول التوافقات والتحالفات الاقليمية الجديدة بهدف تعزيز الاستقرار الاقليمي وهل ان ايران ترغب في استعراض هذه الرؤية مع القوي العالمية من عدمه؟
واردف رئيس الجمهورية في هذا الاطار، قائلا ان الحل الوحيد في منطقة (الشرق الاوسط) المعقدة يكمن في الحل السياسي والمفاوضات وخاصة مع الدول الاقليمية؛ مضيفا ان ايران لن تواجه اي مشكلة في اجراء الحوار مع البلدان غير الاقليمية.
وتابع روحاني، لقد استعرضنا خلال محادثاتنا مع رؤساء العالم موضوع مكافحة الارهاب والاستقرار ومصير الشعوب الاقليمية وصفقات بيع السلاح الي بلدان المنطقة؛ مضيفا سنواصل محادثاتنا مع الدول الاقليمية وغير الاقليمية وحتي نطلب الدعم من هذه الدول؛ كما طالبنا من البلدان الاوروبية علي هامش اجتماع منظمة الامم المتحدة بالعمل علي وقف قصف الشعب اليمني.
وردا علي سؤال مراسل قناة الجزيرة حول العمليات العسكرية التركية في شمال سوريا، قال روحاني انه فيما يخص القضايا الاقليمية وخاصة الوضع السوري، فإن هناك تعاون جيد بين ايران وروسيا وتركيا؛ لافتا الي محادثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم (الثلاثاء) حيث اكد الاخير ضرورة انعقاد قمة جديدة بين رؤساء الدول الثلاث.
وقال الرئيس روحاني ان العلاقات بين ايران وروسيا وتركيا جيدة، 'لكن سياستنا المبدئية ترتكز علي ان يتم تدخل اي بلد في شؤون بلد آخر عبر مواقفة الشعب والحكومة في ذلك البلد؛ وفي غير ذلك فإن الامر هذا ليس صحيحا ونحن نرغب في توقف هذه العلميات ذلك انها تسببت في قتل اشقائنا الاتراك كما لم تؤت بأي ثمار لصالح الاكراد.
وشدد رئيس الجمهورية قائلا، ان 'رؤيتنا هذه تشمل جميع البلدان حيث اننا ندين تواجد امريكا في سوريا؛ وهؤلاء قطعا يسعون وراء اهداف سقيمة ويضمرون الي تقسيم سوريا'.
انتهي ** ح ع