روحاني: إيران ستكون بالتأكيد الي جانب الشعب الأفغاني في مكافحة الإرهاب

طهران/6 شباط/فبراير/إرنا- قال رئيس الجمهورية 'حسن روحاني' اليوم الثلاثاء خلال مؤتمره الصحفي في طهران، وفي معرض إجابته علي سؤال حول إتفاقية التعاون الشاملة بين إيران وأفغانستان وانها هل تشمل الجانب العسكري أم لا وانه نظرا لحضور الإرهابيين في أفغانستان، هل ان إيران مستعدة لوضع خبراتها في متناول هذا البلد وتقديم إستشاراتها له أم لا قال، 'ان أفغانستان جارتنا الشرقية التي تربطنا بها علاقات جيدة طيلة قرون متمادية وكذلك ان الشعب الإيراني العظيم كان ولازال يستضيف الكثير من الإخوة والأخوات الأفغان وأطفالهم برحابة صدر وان مواصلة التعليم في المدارس الإيرانية متاحة لهم بالمجان؛ طبعا ان هذه المبادرة من قبل وزارة التربية والتعليم تعد عملا ثقافيا قيما'.

كما أكد روحاني، ان هذه الإتفاقية، إتفاقية هامة وشاملة بين إيران وأفغانستان، أبرمت منذ فترة مهام رئيس الجمهورية الإيراني السابق وهي سارية المفعول لحد الآن مصرحا، 'ان الكثير من أقسام هذه الإتفاقية أصبحت نهائية وان الأقسام الأخري منها باتت قيد التنفيذ مضيفا ان تنفيذ هذه الإتفاقية سيصب في مصلحة الجانبين بالتأكيد'.
كما عبر عن أسفه حيال تواجد الإرهابيين في أفغانستان مؤكدا علي إستعداد إيران لتقديم كافة المساعدات اللازمة سواء كانت في مجال تقديم الإستشارات أو غيرها مشددا 'ان حضور هذا العدد الهائل من القوات العسكرية الأميركية في أفغانستان جاء بذريعة توفير الأمن للناس لكننا اليوم نشهد بوضوح ان أفغانستان قد أصبحت أقل أمنا من ذي قبل'.
وتابع روحاني، ان التواجد الأجنبي الواسع في أفغانستان من الممكن أن يكون ذريعة كبري للإرهابيين في إستقطاب الشباب اليهم معبرا عن أمله في أن تتخذ أفغانستان حكومة وشعبا القرار الذي يضمن مصالحها مشددا، 'ان إيران ستكون بالتأكيد الي جانب الشعب الأفغاني في مكافحة الإرهاب'.
إنتهي**أ م د** 1837