معصوم والعبادي يشددان علي اهمية تعزيز التعاون الامني مع سوريا

بغداد/ 8 شباط/ فبراير/ ارنا - اكد رئيس جمهورية العراق، فؤاد معصوم، ضرورة تعزيز التنسيق الأمني المشترك وتوسيع رقعة التعاون بين الأجهزة الأمنية في العراق وسوريا .

ووفق بيان صادر عن مكتب الرئيس 'ان معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد أمس الأربعاء وزير الداخلية في الجمهورية العربية السورية محمد الشعّار، الذي قدم التهاني بالانتصارات التي حققتها القوات الأمنية العراقية علي الإرهاب، ناقلا تحيات الرئيس السوري بشار الأسد للرئيس معصوم'.وشدد معصوم-بحسب البيان-علي 'اهمية تعزيز وتطوير التعاون الثنائي بين العراق وسوريا بما يخدم المصالح المشتركة بينهما، وضرورة تعزيز التنسيق الأمني المشترك وتوسيع رقعة التعاون بين الأجهزة الأمنية في كلا البلدين، لاسيما في الحرب ضد الإرهاب'.
واوضح الرئيس العراقي خلال لقائه الوزير الشعّار 'أهمية القضاء النهائي علي الإرهاب واجتثاث خلاياه النائمة، والعمل علي ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، وبذل الجهود لإحلال السلام والازدهار لأبنائها'.
علي صعيد متصل، استقبل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مكتبه الخاص، وزير الداخلية السوري، وبحث معه تنسيق الجهود لاعادة فتح معبر القائم الحدودي بين البلدين.
وجاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء 'ان العبادي استقبل بمكتبه مساء الأربعاء، وزير الداخلية السوري اللواء محمد الشعار، وجري خلال اللقاء مناقشة تعزيز التعاون الامني بين البلدين الجارين، كما تم التأكيد علي ان خطر الارهاب يهدد المنطقة والعالم، وتنسيق الجهود لفتح معبر القائم الحدودي بين البلدين'.
من جانبه اكد وزير الداخلية السوري خلال لقائه معصوم والعبادي علي 'اهمية العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين، وتعزيز التعاون والتنسيق في جميع الميادين'.
وكان اللواء محمد الشعار قد وصل الي العاصمة العراقية بغداد يوم الثلاثاء، واجري مباحثات معمقة مع نظيره العراقي قاسم الاعرجي، تمحورت حول تفعيل التعاون بين بغداد ودمشق لمواجهة الارهاب، علما ان الاعوام الاخيرة شهدت تنسيقا كبيرا بين الطرفين في المجالات الامنية والاستخباراتية والعسكرية، لاسيما وان البلدين تعرضا للعدوان الداعشي ومخططات ضرب وتفكيك وحدتهما الوطنية من قبل عدة اطراف اقليمية ودولية .
انتهي ع ص**380**2344