الخارجية الروسية: الوجود الأمريكي في سوريا هو تحد جاد للعملية السلمية وللحفاظ علي وحدة أراضي البلاد

طهران/ 8 شباط/ فبراير/ ارنا - اعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن التواجد العسكري الاميركي في سوريا هو تحدٍ جاد للعملية السلمية وللحفاظ علي وحدة اراضي البلاد.

وقالت الناطقة: 'التواجد العسكري للولايات المتحدة غير الشرعي علي اراضي سوريا هو تحد جاد للتحرك نحو السلام في سوريا والحفاظ علي وحدة أراضيها'.
يذكر انه في عدوان جديد وفي محاولة لدعم الإرهاب استهدفت قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة قوات شعبية تقاتل إرهابيي “داعش” ومجموعات “قسد” في ريف دير الزور.
وذكر مراسل سانا في دير الزور أن قوات “التحالف الأمريكي” اعتدت بعد منتصف الليلة الماضية علي قوات شعبية تقاتل تنظيم “داعش” الإرهابي ومجموعات “قسد” بين قريتي خشام والطابية بريف دير الزور الشمالي الشرقي ما تسبب بارتقاء عشرات الشهداء ووقوع عدد من الجرحي.
ولفت المراسل إلي أن عدوان التحالف تسبب أيضا بوقوع دمار كبير في المنطقة.
وتقود “واشنطن” تحالفا من خارج مجلس الأمن الدولي بذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي منذ آب عام 2014 وقامت خلال هذه الفترة بالعدوان أكثر من مرة علي مواقع للجيش العربي السوري وحلفائه في وقت تؤكد فيه التقارير دعم التحالف للإرهاب حيث يزود تنظيم “داعش” بالمعلومات الاستخباراتية لتنفيذ هجماته الإرهابية علي مواقع الجيش وحلفائه والتجمعات السكنية في البادية السورية.
المصدر : وكالات
انتهي** 2344