سفير ايران لدي كابول: يهمنا الإستقرار والأمن في أفغانستان

كابول / 8 شباط / فبراير- إرنا – إعتبر السفير الايراني لدي كابول خلال الإحتفال الذي اقامته السفارة الايرانية بمناسبة الذكري ال39 لانتصار الثورة الاسلامية الايرانية ، الإستقرار والأمن قضيتين تخصان الجميع وقال: إننا نهتم باستقرار وأمن أفغانستان كاهتمامنا بهما في ايران.

و وصف محمد رضا بهرامي اليوم الخميس خلال هذا الاحتفال عن قناعة بلده بأنّ الإرهاب خطر يهدد المنطقة والعالم وأنّ القضاء عليه يتطلب عملاً جماعياً مشدداً علي إهتمام ايران البالغ باستقرار وأمن جيرانها و بتفعيل تعاون متعدد الجوانب معها بهدف تأصيل العلاقات الثنائية.
ولفت بهرامي الي الهجرة غير القانونية وتهريب المخدرات والتطرف الديني والإرهاب التكفيري معتبراً إيّاها تحديات مشتركة تتطلب تعاوناً اقليمياً وان الحلول لمواجهة هذه الظواهر تتجلي في الإقتناع بضرورة الأمن الجماعي المشترك فلايمكن لدولة وحدها التصدي لمثل هذه الظواهردون تحالف مع دول اُخري.
وأشاد السفير الايراني بالعلاقات السياسية والأمنية بين البلدين الجارين والتنمية الجارية الهادفة إلي تعاون ايران وافغانستان في قطاعات التجارة وعبور السلع والثقافة والتعليم معرباً عن إستعداد ايران لتعبئة وتقديم جميع كفاءاتها وقدراتها وعونها لصالح أمن أفغانستان وسيادة هذا البلد علي أراضيه معتبراً هذا الإستعداد نابعاً عن قناعة ايرانية تامة بضرورة استتباب الأمن في افغانستان.
علماً بأنّ معظم الشخصيات الرفيعة المستوي في حكومة الوحدة الأفغانية شاركت في هذا الإحتفال إضافة إلي عدد من السفراء الأجانب والملحقيات العسكرية وممثلين عن مؤسسات دولية ومجموعة من أساتذة الجامعات وعدد من نواب البرلمان الأفغاني وممثلين عن مجلس الشيوخ الافغاني.
إنتهي** ع ج**2344