أمين عام حزب الأغلبية يكذب وجود لجنة تحضر لترشيح بوتفليقة لعهدة خامسة

الجزائر / 8 شباط / فبراير / إرنا-كذب الأمين العام لحزب الأغلبية في البرلمان الجزائري 'جبهة التحرير الوطني' جمال ولد عباس، أن تكون هناك لجنة تحضر لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة الخامسة.

وكان عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني والنائب في البرلمان 'بهاء الدين طليبة' قد أعلن عن 'إنشاء تنسيقية لدعم ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، وأن عدة شخصيات سياسية انضمت إليها مثل الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال ورئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم، ورئيس الغرفة الأولي في البرلمان السعيد بوحجة، وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل والأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعيداني، والأمين العام لنقابة الاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي سعيد، وعدد من الوزراء الحاليين والسابقين'.
وأكد جمال ولد عباس أن ما أطلق عليه النائب اسم تنسيقية مساندة ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة 'أمر لا وجود له علي أرض الواقع'، واصفا القائمة التي أعلن النائب بهاء الدين طليبة انضمامها بالقائمة 'المزعومة'.
وأضاف جمال ولد عباس أن الذين ذكرهم هذا النائب 'كذبوا هذا الخبر، وفي مقدمتهم رئيسا الجهاز التنفيذي الأسبقان عبد المالك سلال وعبد العزيز بلخادم، بالإضافة إلي رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة, ووزراء سابقين وحاليين'.
وأعلن جمال ولد عباس 'إحالة القيادي والنائب في الحزب بهاء الدين طليبة علي لجنة التأديب'، علي خلفية هذه التصريحات، مؤكدا أن قيادة الحزب 'حذرت هدا النائب، قبل أسبوع، من التطرق لمسألة العهدة الخامسة'.
وأكد جمال ولد عباس أن مسألة ترشح رئيس الجمهورية لعهدة خامسة 'يعود الفصل فيها إلي الرئيس بوتفليقة، وليست في جدول أعمال الحزب حاليا'.
ومعلوم أن الحديث عاد هذه الأيام عن ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، غير أن حزب جبهة التحرير الوطني الذي يرأسه الرئيس بوتفليقة رئاسة شرفية أكد أن 'الموضوع ليس في جدول أعماله'، بل ومنع الأمين العام لهذا الحزب جمال ولد عباس المناضلين وإطارات الحزب من الخوض فيه الآن'.
أما التجمع الوطني الديمقراطي فأكد أمينه العام والوزير الأول أحمد أويحيي أنه 'لن يترشح للرئاسيات المقبلة إذا ما ترشح الرئيس بوتفليقة'.
ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية في ربيع السنة المقبلة 2019، علي ضوء الدستور الجديد المعدل في 2014 الذي أعاد تحديد عدد العهدات الرئاسية في عهدة واحدة قابلة للتجديد مرة واحدة. وإلي حد الآن لا أحد يعرف الفتوي الدستورية التي يستند إليها المتحدثون بترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة.
ويقول البعض إن الأمر يتعلق بدستور جديد ترشح علي ضوئه الرئيس بوتفليقة لعهدة واحدة في 2014، وبموجبه يمكن أن يترشح لعهدة أخري تعد عهدة ثانية وليست خامسة.
انتهي**472**2041** 2342