بيان اللجان الإسلامية للطلاب الجامعيين في اوروبا بمناسبة ذكري إنتصار الثورة الإسلامية

مدريد /9 شباط / فبراير- إرنا – أصدرت اللجان الإسلامية للطلاب الجامعيين في اوروبا بياناً بمناسبة الذكري التاسعة والثلاثين لإنتصار الثورة الإسلامية أعتبرت فيه إن يوم الـ 22 بهمن (11 فبراير) ذكري خالدة في التاريخ المعاصر وثمرة الجهاد الطويل الذي خاضه الشعب الإيراني خلال تاريخه السياسي والإجتماعي.

وجاء في البيان الصادر اليوم الجمعة: إن الثورة الإسلامية التي قادها الإمام الخميني الراحل (رض) قطعت دابر الإستكبار العالمي واعادت الأمل للمستضعفين والأحرار في العالم مشيراً إلي أن الثورة شكلت مصدر إلهام للمفكرين في العراق وسوريا واليمن ونيجيريا والبحرين.
وقال البيان: في الذكري التاسعة والثلاثين للثورة الإسلامية فإننا جيل الثورة الرابع نجدد البيعة مع مبادئ وقيم الإمام الخميني الراحل والشهداء الكرام وقائد الثورة الإسلامية.
واشار البيان إلي فشل مساعي الإستكبار العالمي وأذنابه في المنطقة للضغط علي الشعب الإيراني وعزل إيران عن العالم مؤكداً علي ضرورة استخدام السبل الدبلوماسية الحديثة للتصدي لهذه المحاولات.
كما شدد علي ضرورة الإستفادة من الطاقات الصاعدة والمفكرين الإيرانيين في الداخل والخارج لحل المشاكل السياسية والإقتصادية والقانونية في هذا المجال.
ودعا البيان في الختام الشعب الإيراني إلي المشاركة الواسعة والملحمية في مسيرات الـ 22 من بهمن.
انتهي ** ا ح ** 1718