الحكومة العراقیة تنهی تحضیراتها وامریكا تصدم العراق فی مؤتمر الكویت

بغداد / 9 شباط / فبرایر / ارنا - كشف مسؤولون أمریكیون وغربیون، عن نبأ قد یشكل (صدمة) للعراق فی مؤتمر الكویت الدولی الخاص باعمار العراق، فی الوقت الذی اعلنت فیه الحكومة العراقیة انتهاء كافة التحضیرات الخاصة بالمؤتمر الذی ستنطلق اعماله یوم الاثنین المقبل .

وقال مسؤول أمریكی لرویترز، الخمیس، فیما یتعلق بالمساعدة المالیة التی ستقدمها الولایات المتحدة فی المؤتمر الذی سیحضره وزیر الخارجیة الامریكی ریكس تیلرسون 'لا نعتزم إعلان أی شیء' .
فیما كشف مسؤولون أمریكیون وغربیون، عن نبأ قد یشكل (صدمة) للعراق وقالوا لرویترز إن الولایات المتحدة لا تعتزم المساهمة بأی أموال فی مؤتمر اعادة إعمار العراق بعد الحرب علي داعش، والذی یعقد فی الكویت الأسبوع المقبل .
وعد محللون سیاسیون الخطوة بانها قد تشكل ضربة جدیدة للمكانة الأمریكیة الدولیة، لكن المسؤول قال إن تیلرسون ربما یقرر إعلان مساهمة أمریكیة قبیل المؤتمر .
ویاتی الموقف الامریكی هذا فی الوقت الذی اعلنت فیه الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقی عن انتهاء كافة التحضیرات الخاصة بمؤتمر الكویت الدولی لإعادة اعمار العراق، الذی ستنطلق اعماله یوم الاثنین المقبل ولمدة ثلاثة أیام للفترة 12-13-14 من شباط / فبرایر الجاری .
وذكر بیان الذی اصدرته الامانة العامة الأمانة مجلس الوزراء بساعة متأخرة لیلة الخمیس، ان 'أجندة المؤتمر التی سیحملها وفد العراق الرسمی الذی یضم عدداً من الوزراء والمسؤولین فی الجهات ذات العلاقة من الحكومة الاتحادیة وإقلیم كردستان بالإضافة الي محافظی المحافظات كافة، ستتضمن ثلاثة محاور أساسیة (إعادة الاعمار، الاستثمار ودعم الاستقرار والتعایش السلمی.
وأضاف البیان، ان 'الحكومة اعتمدت فی محاورها المذكورة علي مجموعة من الدراسات وزعت علي الأیام الثلاث، حیث سیتناول الیوم الأول مناقشة دراسة مسح الاضرار والاحتیاجات، فضلاً عن مشاریع دعم الاستقرار والمصالحة المجتمعیة والتعایش السلمی، فیما سیتناول الیوم الثانی مناقشة دراسة اخري تبین الإجراءات الخاصة بتهیئة البیئة المناسبة للاستثمار، وتضمنت عرض (212) مشروعاً استثماریا لجمیع قطاعات الاقتصاد العراقی بما فیها مشاریع فی إقلیم كردستان والتی سیعلن عنها خلال الیوم الثانی للمؤتمر بعنوان (أستثمر فی العراق)' .
وأشار البیان الي ان 'الیوم الختامی للمؤتمر الذی سیرعاه كل من أمیر دولة الكویت ورئیس مجلس الوزراء حیدر العبادی بحضور الامین العام للأمم المتحدة ورئیس البنك الدولی ومنسق الاتحاد الأوربی للإعلان عن الدعم الذی ستقدمه الدول المشاركة الي العراق' .
ولفت الي ان 'فترة انعقاد المؤتمر سترافقه ثلاثة مؤتمرات متخصصة ، الأول یخص اعادة الاعمار وتعرض فی جلساته تفاصیل الوثائق الخاصة بالأضرار المباشرة وغیر المباشرة، والجهود المطلوبة للنهوض بالوضع الاقتصادی والخدمی، ویحضر المؤتمر مئات الخبراء الدولیین وممثلو الوزارات والجهات الاخري ذات العلاقة، وسیبحث المؤتمر الثانی دعم الاستقرار والاستجابة للاحتیاجات الآنیة، بحضور عدد كبیر من الجمعیات الخیریة ومنظمات المجتمع المدنی العراقیة والعربیة والدولیة وعدد من ممثلی الجهات الرسمیة' .
فیما اكد البیان 'أما المؤتمر الثالث فسیحضره ممثلو مئات الشركات، وستقیم الهیئة الوطنیة للاستثمار معرضا نوعیا كبیرا یشارك فیه عدد كبیر من الشركات العامة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن والوزارات والجهات الاخري، وسیقوم الموفدون من هذه الشركات والجهات بطرح العروض الاستثماریة امام مئات الشركات' .
وتثمن الحكومة العراقیة بحسب البیان 'مسارعة حكومة الكویت فی تقدیم التهنئة للعراق لتحقیقه النصر علي داعش، ومبادرة أمیرها لاحتضانه المؤتمر وتبنیه تهیئة متطلبات انعقاده كافة بضمنها استضافة الوفود الدولیة المشاركة ومنها تكالیف استضافة الوفد العراقی خلال الفترة المذكورة وتقدیم الدعم اللوجستی للجهات كافة' .
یذكر ان الكویت ستستقبل خلال أیام انعقاد المؤتمرات الأربعة قرابة (3000) مشارك من دول العالم، و ان الوفد العراقی ستقتصر مشاركته بحسب الأیام التی حددتها المحاور أعلاه .
وسیتوجه وزیر الخارجیة الامریكی ریكس تیلرسون الي الكویت والاردن وتركیا ولبنان ومصر فی الفترة من 11 الي 16 شباط / فبرایر الجاری .
ویترأس تیلرسون وفد بلاده فی الاجتماع الوزاری للتحالف الدولی لهزیمة داعش ویشارك فی مؤتمر اعادة اعمار العراق المقررین فی دولة الكویت .
انتهي ع ص**380** 2342