الشيخ الصميدعي: للثورة الاسلامية الايرانية مكانة كبيرة في عالم اليوم

بغداد / 10 شباط / فبراير/ ارنا- اشاد مفتي اهل السنة في العراق الشيخ مهدي الصميدعي بمكانة ودور وتأثير الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة والعالم .

واكد الشيخ الصميدعي في تصريحات صحفية بمناسبة الذكري السنوية التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية الايرانية، 'ان الثورة الاسلامية تحتل اليوم مكانة كبيرة في العالمين العربي والاسلامي، وقد عانت الثورة ما عانت من الحروب، والآن بحمد الله اصبح الاستقرار عنوانا للجمهورية الاسلامية، وبدأ التطور علي الاصعدة الداخلية والخارجية المختلفة، وكل ذلك يعد ثمرة من ثمرات الثورة الاسلامية التي استطاعت أن تصل إلي السودان والصومال واليمن والعراق وأفغانستان وحتي بعض الدول الغربية' .
ونوه مفتي اهل السنة الي 'ان ايران قطعت شوطاً كبيراً من العمران والتطور والاستقرار والامن رغم الحصار الخارجي، والمحاولات المتكررة لتدخل قوي الاستكبار في العالم' .
واشار الشيخ الصميدعي الي 'ان ايران لعبت الدور الاكبر في دعم القضية الفلسطينية وحركات التحرر العالمية، ودعمت المقاومة بشقيها، حزب الله في لبنان، والمقاومة الاسلامية في فلسطين، ووصل هذا الدعم لدعم المقاومة في العراق وسوريا، واننا اليوم لا ننظر إلي أي خبر أو أي تقرير إعلامي حول انتصارات الشعوب العربية إلا ونجد الجمهورية الاسلامية في إيران متصدرة الاخبار والصحف، وحتي في الاعلام الايراني من الصباح إلي المساء، نجد ان ايران مهتمة بالقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني' .
وثمن الشيخ الصميدعي الدور الريادي الذي اضطلع به مفجر الثورة الاسلامية الايرانية، الراحل اية الله العظمي الامام الخميني، وقال 'لو لم يكن هناك قائد لما حصل انتصار الثورة الاسلامية، فالامام الخميني انسان عظيم وهذا النجاح الذي حققه هو ثمرة من ثمرات الفكر العميق الذي كان يملكه' .
ويصادف الحادي عشر من شهر شباط - فبراير الجاري، الذكري السنوية التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية الايرانية التي قادها الامام الخميني (قدس) ضد نظام الشاه محمد رضا بهلوي، ونجح الامام الخميني (قدس) بفضل دعم ومساندة مختلف فئات وشرائح المجتمع الايراني في ارساء دعائم واسس اول نظام سياسي اسلامي في المنطقة والعالم، رغم الكثير من المؤامرات والمخططات العدوانية التي واجهها من قبل قوي دولية واقليمية، حاولت افشال الثورة واعادة الامور الي ما كانت عليه، مثلما فعلت في عام 1953 حينما اطاحت بحكومة محمد مصدق واعادت الشاه الي السلطة.
انتهي ع ص**380** 2342