اللواء سلیمانی: المجتمع بحاجة الي ثقافة التضحیة والشهادة

كرمان / 10 شباط / فبرایر /ارنا- اكد قائد فیلق 'القدس' التابع للحرس الثوری اللواء قاسم سلیمانی، حاجة المجتمع الیوم الي ثقافة التضحیة والشهادة، معتبرا ان من الضروری تبیین ذلك فی كافة اوساط المجتمع خاصة فی الجامعات.

وفی تصریح ادلي به مساء السبت قال اللقاء سلیمانی خلال اجتماع عقد للبحث حول انعقاد مؤتمر لاحیاء ذكري الشهداء فی محافظة كرمان (جنوب شرق)، ان العمل علي تعریف فكر الشهید واسر الشهداء للطلبة الجامعیین امر یعود بالكثیر من البركة.
ودعا اللواء سلیمانی الكوادر الایمانیة الملتزمة وافراد قوات الحرس الثوری للتقرب اكثر فاكثر من الافراد الذین هنالك مسافة تفصلهم عن الثورة والعمل علي تقریبهم من الثورة ورفد مجتمع الثورة بطاقات اضافیة.
واشار الي ان هنالك المئات من الكتب المؤلفة فی مجال الدفاع المقدس (1980-1988) وقد تمت ترجمة بعضها فی العالم وغیّرت نظرة البعض وجعلتهم مطلعین علي حقائق كانت خافیة عنهم وقال، ان المسؤولین العراقیین حینما راوا كتاب 'انا حی' قالوا انهم صدموا لهول التعامل الذی كان یجری مع الاسري الایرانیین ومن ضمنهم امراة اسیرة (فی عهد النظام السابق).
واكد اللواء سلیمانی بان قائد الثورة الاسلامیة یشجع علي معرفة الشهداء وقال، لربما ان غالبیة الكتب الموضوعة تحت تصرف سماحته متعلقة بمجال المعارف وذكریات الدفاع المقدس والشهداء ومعاقی الحرب.
وتابع قائد فیلق 'القدس' قائلا، انه مازالت هنالك نقاط مظلمة فی بعض اجزاء مجتمعنا تمنع التوجه نحو مثل هذه المعارف فی حین ان هذا الامر منقذ لكل افراد المجتمع.
وقال، اننا الیوم وبعد الحرب (المفروضة من قبل النظام العراقی السابق 1980-1988) نري فی ساحة الاحداث ومنها ظاهرة داعش الارهابی كیف ان شبابا مثل الشهید حججی وهو فی ربیع العمر یلبی النداء تاركا خلفه زوجة وطفل ووالدین، من اجل رضا الباری تعالي.
انتهي ** 2342