السفير مسجدي: الحدود الايرانية العراقية حدود صداقة وامن وتعاون

كربلاء / 11 شباط / فبراير /ارنا- وصف السفير الايراني في بغداد ايرج مسجدي الحدود بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق بانها حدود صداقة وامن وتعاون.

وفي كلمة له القاها خلال مراسم اقيمت في القنصلية الايرانية في مدينة كربلاء بالعراق لمناسبة الاحتفال بالذكري الـ 39 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران، قال السفير الايراني، اننا نشعر بالسرور لاننا كنا الي جانب الحكومة والشعب العراقي خلال الاعوام الاخيرة.
واكد السفير مسجدي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية مثلما كانت الي جانب الحكومة والشعب العراقي في الحرب ضد داعش وكذلك في الدفاع عن وحدة اراضيه بوجه الانفصال، ستكون الي جانب العراق ايضا في عملية اعادة الاعمار والبناء.
واضاف، ان الشعب العراقي اثبت انه وفي ظل الايمان وتوجيهات المرجعية وشجاعة شبابه يمكنه ان يحقق المستحيل.
وتابع، ان العراق بامتلاكه هذا الرصيد الانساني العظيم والثروات الطبيعية يمكنه بالتاكيد في ظل الاعتماد علي قدراته الذاتية ان يتجاوز جيدا مرحلة البناء والاعمار.
واعرب السفير الايراني عن امله بان يتمكن العراق من اكمال مرحلة اعادة الاعمار وتحقيق الازدهار في اقصر فترة زمنية ممكنة.
واشار الي تبادل 6 ملايين زائر وسائح بين ايران والعراق سنويا، معربا عن امله بزيادة الزوار والسياح عدة ملايين اخرين في حال موافقة الجانب العراقي والغاء تاشيرات الدخول.
يذكر ان مراسم الاحتفال بذكري انتصار الثورة الاسلامية في ايران اقيمت في مقر القنصلية الايرانية في كربلاء بحضور واسع من قبل مسؤولين حكوميين ومندوبين عن مراجع الدين ومسؤولي العتبتين الحسينية والعباسية ورؤساء العشائر ومسؤولين حزبيين ووجهاء من محافظتي كربلاء وبابل.
انتهي ** 2342