بعيدي نجاد: الإتفاق النووي سلب من الغرب ذرائع الضغط علي إيران

لندن /11 شباط / فبراير- إرنا – أكد سفير إيران لدي بريطانيا حميد بعيدي نجاد إن الإتفاق النووي هو إنجاز مهم في تاريخ الثورة الإسلامية مشيراً إلي أن هذا الإتفاق سلب من الغرب ذرائع الضغط علي إيران.

وفي كلمة في إحتفال الذكري التاسعة والثلاثين لإنتصار الثورة الإسلامية الذي أقيم في مقر اتحاد الجمعية الإسلامية في العاصمة البريطانية لندن اعتبر بعيدي نجاد إن الحظر الإقتصادي مثل عامل ضغط لإجبار إيران علي مواجهة المجتمع الدولي وبالتالي القضاء علي أهداف الثورة الإسلامية.
واضاف قائلاً: اعتقد البعض إن الإتفاق النووي هو إتفاق إقتصادي وإن إنجازاته محدودة برفع الحظر عن إيران وتحسين الوضع المعيشي للناس وهذا أمر خاطئ معتبراً إن الهدف الأساس من الإتفاق النووي هو رفع الموانع أمام البلاد وإخراج البرنامج النووي من إطار القضايا الخطرة والأمنية.
واشار إلي أن الأعداء سعو إلي وضع البرنامج النووي في إطار أمني بهدف ربطه بالعمل العسكري وقد فتشوا في مختلف المنشآت النووية الإيرانية للحصول علي دليل يؤكد مساعي إيران للحصول علي القنبلة النووية لكنهم فشلوا في ذلك ولم يعثروا علي اي شيء.
ووصف تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة حول الإتفاق النووي بأنها نموذج من المواقف العدائية ضد النظام الإسلامي في إيران مشيراً إلي أن ترامب يعلن بكل صراحة إنه يسعي إلي قلب النظام في إيران فيما وصف الشعب الإيراني بأنه مجموعة من الإرهابيين.
وأشار إلي المسرحية الأمريكية الأخيرة حول كون الصاروخ الذي أطلق من اليمن علي الرياض بأنه صاروخ إيراني قائلاً: لقد قال الأمريكيون في تقاريرهم إن الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون علي السعودية تم تدميره في الهواء فيما قاموا باستعراض قطعات مختلفة من صاروخ لم يعرف مصدره كدليل علي إتهامهم لإيران.
واعتبر إن السبب وراء هذا الإتهام هو إن الولايات المتحدة فقدت كل الذرائع بعد إغلاق الملف النووي الإيراني في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولذلك فقد حاولت إيجاد ذرائع جديدة لتبرير سياستها العدائية.
انتهي ** ا ح** 2344