اللواء قاسم سلماني: لقد حقق الشعب الإيراني الإنتصار وتربع في قلوب الجميع

كرمان /11 شباط / فبراير- إرنا – اعتبر قائد فيلق القدس في حرس الثورة الإسلامية اللواء قاسم سليماني إن الذين يبحثون عن تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة عليهم أن ينظرو إلي وضع الدول التي تخضع لسيطرة الولايات المتحدة ويستهلموا العبر منها.

وفي كلمة له خلال مشاركته في مسيرات انتصار الثورة الإسلامية في كرمان (غرب البلاد) اليوم الأحد قال اللواء سليماني إن هذه الدول باعت كل ما تملك لأمريكا فانظروا إلي ما وصل الحال بها فالدولة التي كانت تطلق علي نفسها 'أم القري في العالم الإسلامي' أصبحت تبيع أراضيها بثمن بخس.
وأشار اللواء سليماني إلي دور الشعب الإيراني في مساعدة الشعب العراقي لإجتثاث حزب البعث وإجتثاث أخطر ظاهرة إرهابية وهي داعش والتيار التكفيري وقال إن الأعداء أقروا بأن إيران إنتصرت في هذا المجال.
وأكد إنه لولا صمود الشعب الإيراني لما تحقق ما تحقق في العالم الإسلامي لافتاً إلي أن الشعب الإيراني اليوم حقق الإنتصار وتربع في قلوب الجميع بإقرار العدو والصديق.
وقال اللواء سليماني إن الشّعب الإيراني بكل أطيافه كان خلف انتصار الثورة الإسلامية مشيرا الي أن هذا الشعب يقف اليوم بقوة خلف هذا النظام الإسلامي.
وأشاد بالتّضحيات التي قدّمها شهداء الثورة الإسلامية، شهداء الحرب المفروضة وشهداء الدفاع عن العتبات المقدسة معتبراً إن الثورة الإسلامية الإيرانية لا تشبهها الثورات التي انطلقت في القرن العشرين، وقال: إن الفقير والغني من أبناء المدن وأبناء القري وجميع أطياف الشعب الإيراني شاركوا في هذه الثّورة مشيراً إلي أن الثورة جاءت في الوقت الذي كانت فيها أمريكا هي الحاكم المطلق للعالم؛ الأمر الذي جعل الشّعار الذي أطلقه الامام الخميني بأنها ثورة لا شرقية ولا غربية هو شعار يبعث علي الحيرة.
وأضاف: لقد انتصرت الثورة الإسلامية في أصعب وأقسي الظروف بقيادة الامام الخميني الراحل، مؤكدا اننا في حيرة لكل هذا الوفاء الذي نراه من قبل الشعب الإيراني تجاه الثورة الإسلامية ومبادئها ونحن لا ندري كيف نؤدي حقوق هذا الشعب.
ونوه قائد فيلق القدس الي أن الشّعب الإيراني تواجد في جميع الميادين وقدم الدعم للنظام الإسلامي: لقد أبدي هذا الشّعب تأييده للنظام الإسلامي بعد انتصار الثورة الإسلامية وأعطاه نسبة عالية من التأييد.
انتهي ** ا ح** 2344