نائب عراقي: اميركا ستقع في مستنقع لايقل خطورة عن 'فيتنام' ان ابقت قواتها في العراق

بغداد / 12 شباط / فبراير / ارنا - حذر النائب في البرلمان العراقي محمد الصيهود، الولايات المتحدة الأميركية من الوقوع في مستنقع جديد لا يقل خطورة عن فيتنام في حال أصرت علي البقاء في العراق، محذرا من أن واشنطن تستخدم الدعم المالي كورقة ضغط لاستمرار تواجدها العسكري .

وقال النائب محمد الصيهود في تصريح صحفي، الاحد، إن 'الولايات المتحدة الأميركية إذا أصرت علي البقاء في العراق فانها ستقع في مستنقع خطير لا يختلف عن مستنقع فيتنام او المستنقع الذي كادت ان تقع فيه في عام 2008 قبل توقيع اتفاقية الاطار الاستراتيجي' .
وأضاف، أنه “سيتم التصدي للوجود العسكري الأميركي مثلما تم التصدي له في عام 2008 ميلادي' .
وحذر الصيهود من 'محاولات الإدارة الأميركية استخدام الدعم المالي كورقة ضغط لاقامة قواعد وتعزيز وجودها العسكري في العراق' .
يذكر ان الاونة الاخيرة شهدت موجة من السخط والرفض الشديدين بين الاوساط الشعبية والسياسية والعسكرية والثقافية العراقية لتواجد القوات الامريكية في العراق واصرار واشنطن علي عدم سحب هذه القوات رغم هزيمة داعش .
وتعتبر هذه الاوساط ان القوات الامريكية عادت الي العراق بعد خروجها منه تحت ذريعة 'داعش'، وبعد هزيمة داعش من العراق لم يعد هنالك مبرر لتواجد قوات اجنبية علي ارض العراق ووجود هذه القوات يثير حفيضة العراقيين ويعدونه استخفافا باستقلالهم ووطنيتهم .
انتهي ع ص**380** 2342