الإعلام الغربي: الثورة الاسلامية عام بعد عام؛ انتصارات خارجية وتأييد شعبي

طهران/ 12 شباط/ فبراير/ ارنا - نعرض في التقرير التالي الذي أعده وترجمه 'موقع الوقت التحليلي الاخباري' كيفية تعاطي الصحف العالمية الناطقة باللغة الانكليزية مع الذكري 39 للثورة الاسلامية الايرانية حيث وصفت هذه الصحف الانتصارات التي حققتها إيران علي الصعيد الخارجي بأنه قضاء علي تنظيم 'داعش' الارهابي ناهيك عن الانتصارات الداخلية والازدهار الاقتصادي الذي تنعم به إيران... وفيما يلي أبرز ما جاء في هذه الصحف، - العناوين باللون الازرق تحمل اللينك الخاص بالصحيفة الاجنبية -:

اي بي سي نيوز
ايران تحتفل بالذكري السنوية للثورة الاسلامية
قالت هذه الوكالة الشهيرة إن الحرس الثوري الإيراني عرض صاروخ أرض-أرض خلال تجمع بمناسبة الذكري التاسعة والثلاثين للثورة الإسلامية عام 1979 في طهران بإيران الأحد 11 فبراير / شباط 2018. حيث تجمع مئات الآلاف من الإيرانيين، وحرق المتظاهرون الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، فضلا عن صور للرئيس دونالد ترامب، -الذي رفض إعادة التصديق علي الاتفاق النووي مع القوي العالمية - وتشكل هذه الأنشطة الذكري السنوية للاحتفال بذكري الإطاحة بالشاه الإيراني محمد رضا بهلوي الذي كانت تدعمه الولايات المتحدة.
واشار الرئيس حسن روحاني في خطاب له إلي الوحدة بين الشعب الإيراني عبر أطيافه السياسية، وبعد عقود من الثورة الإسلامية حققت طهران نجاحات كبيرة وساعدت إيران علي ردع تنظيم 'داعش' الارهابي في العراق وساعدت الرئيس السوري بشار الأسد علي استعادة أرضه الاستراتيجية من الارهاب.
المونيتور
ايران وذكري انتصار الثورة
أما هذا الموقع الشهير فقد قال إن 22 بهمن في إيران يمثل 10 أيام بين عودة آية الله الخميني إلي البلاد بعد 15 عاما في المنفي وانتصار الثورة الإسلامية عام 1979. كل عام وفي هذه المناسبة تشهد ايران تجمعات في جميع أنحاء البلاد.
وكثيرا ما تتخلل التجمعات في 22 بهمن تصريحات معادية لإسرائيل، وقال روحاني خلال خطاب حكومته إن هناك 'مؤامرات عدائية ضد العالم الاسلامي' في العام الماضي، مشيرا الي قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، واشار الي ان الاقبال الكبير سيمثل 'ردا حازما وقويا علي المؤامرات'.
راديو فري يوروب
روحاني يدعو للوحدة في ذكري الثورة الإيرانية
اما هذا الراديو الاوروبي فقد قال ان الرئيس الايراني حسن روحاني دعا في مؤتمر صحافي بمناسبة الذكري ال 39 للثورة الاسلامية الايرانية في طهران في السادس من شباط / فبراير، دعا إلي الوحدة عبر الاطياف السياسية الإيرانية حيث احتفلت البلاد بالذكري التاسعة والثلاثين للثورة الإسلامية عام 1979.
وقد شارك مئات الالاف من الاشخاص في المظاهرات ورددوا شعارات ضد الولايات المتحدة واسرائيل وحرقوا الاعلام ، وفي العاصمة، التقي المتظاهرون في ساحة ازادي المركزية / الحرية / حيث القي روحاني خطابا.
فوكس نيوز
ايران تحتفل بذكري ثورتها
أما شبكة فوكس نيوز الامريكية فقد قالت إن الايرانيين انتشروا في الشوارع بمناسبة الذكري ال 39 للثورة الاسلامية عام 1979. وهتف المتظاهرون في طهران اليوم بشعارات ضد الولايات المتحدة واسرائيل. واجتمع مئات الالاف في ساحة ازادي المركزية في المدينة حيث القي الرئيس حسن روحاني خطابا أمام هذه الحشود.
وحول انجازات ايران في المجال الخارجي قالت فوكس نيوز إن ايران نجحت في المساعدة علي ردع تنظيم داعش الارهابي في العراق، وفي الداخل، شهد الاقتصاد الايراني ازدهارا كبيراً.
ميدل ايست
الإيرانيون يتحدون الولايات المتحدة وإسرائيل في ذكري الثورة الإسلامية
أما هذه الصحيفة الشهيرة فقد قالت: إن مئات الالاف من الايرانيين تجمعوا اليوم الاحد في الشوارع للاحتفال بالذكري ال 39 للثورة الاسلامية عام 1979، حيث حرق المتظاهرون الأعلام الأمريكية والإسرائيلية، فضلا عن صور للرئيس دونالد ترامب. وتعهد الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي يري بأن إيران تشكل تهديدا متزايدا للاستقرار الاقليمي في الشرق الاوسط بالعمل مع اسرائيل والسعودية للحد من قوة طهران المتنامية.
سبوتنيك
الشعب الايراني ينتفض الي الشوارع في ذكري ثورته
اما هذه الوكالة الروسية فقد قالت إن الإيرانيين شاركوا اليوم الاحد في تجمع بمناسبة الذكري السنوية للثورة الإسلامية عام 1979، وذكرت ان هناك جيل جديد من صواريخ فجر وصواريخ 2-ام قصيرة المدي المضادة للدروع وان الصاروخ يمكن اطلاقه من منصات متحركة ومجهز بنظام تهرب من الرادار.
وفي وقت سابق من يناير، أعلنت ادارة ترامب انها ستتخلي عن العقوبات المفروضة علي ايران كما هو مطلوب منها من خلال خطة العمل الشاملة المشتركة والمعروفة ايضا بالاتفاق النووي الايراني، بيد ان الرئيس الامريكي قال إنها ستكون اخر مرة يوقع فيها علي التنازل ما لم يتم تعديل الصفقة.
وقد خرج الملايين من الايرانيين الي الشوارع للاحتفال بالذكري ال 39 للثورة الاسلامية ضمن مسيرات عمّت جميع انحاء البلاد. وفي العاصمة طهران تجمع الناس في ساحة ازادي الشهيرة حيث القي الرئيس الايراني حسن روحاني خطابا اثبت من خلاله العلاقات العميقة والودية بين الحكومة والشعب.
انتهي** 2344