ملاحظات شفهية وخطية من النواب حول وفاة أستاذ بجامعة الإمام الصادق (عليه السلام)

طهران/12 شباط/فبراير/إرنا- قدم 44 نائبا بمجلس الشوري الإسلامي ملاحظاتهم الشفهية والخطية الي وزيري الأمن والعدل حول وفاة الأستاذ بجامعة الإمام الصادق (عليه السلام)، الدكتور 'كاووس سيد إمامي' في السجن مطالبين بذلك إيلاء إهتمام خاص لحقوق السجناء.

وقال الممثل عن أهالي طهران وعضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشوري الإسلامي 'مصطفي كواكبيان'، 'بالتزامن مع وفاة الدكتور سيد إمامي الذي كان من أساتذة جامعة الإمام الصادق (عليه السلام)، قال البعض ان قضيته كانت قضية تجسس وسبب وفاته كان الإنتحار'.
وأضاف كواكبيان خطابا لوزيري الأمن والعدل، 'أرجو إضفاء المزيد من الشفافية علي هذه القضية للجمهور؛ أنه إذا كانت هذه القضية قضية تجسس، فعلاقة سيد إمامي كانت مع أي جهاز إستخباري وإذا كانت وفاته قضية إنتحار فلماذا لم تول سلطات السجن المزيد من الإهتمام للحيلولة دون حوادث كهذه؟'
يذكر، انه جاء في نص الملاحظات الشفهية والخطية للنواب، انه 'نظرا لحالات وفاة بعض السجناء بمن فيهم كاووس سيد إمامي، من الضروري إيلاء إهتمام خاص لحقوق السجناء وفق المادتين الـ32 والـ39 من دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية'.
إنتهي**أ م د** 1837