أوساط فلسطينية : تعزيز حالة الاشتباك مع الاحتلال يُمثّل ضرورة وطنية لإنقاذ القضية من التصفية

رام الله/13 شباط/فبراير/إرنا- شددت أوساطٌ فلسطينيةٌ علي ضرورة الارتقاء لمستوي التطورات الأخيرة، لا سيما استمرار 'انتفاضة القدس'، و تعالي أصوات الغضب رفضاً للقرارات العدائية الأمريكية بحق المدينة السليبة، وما أعقبها من تغول صهيوني غير مسبوق.

وفي الإطار، أكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي د. حسن خريشة أن هذه المستجدات المتلاحقة تستدعي من قيادة السلطة الفلسطينية التحرك، ومحاولة محاكاة الفعل الجماهيري علي الأرض.
وخلال حديث لمراسل وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء 'إرنا' قال 'خريشة'، 'الكل ينتظر اليوم من هذه القيادة الإعلان صراحة عن دعم ، وإسناد الشباب الثائر علي امتداد الأرض المحتلة'.
ورأي أن المشكلة الرئيسة الآن، هي في تغييب المؤسسات الوطنية الفاعلة، وتمسك رئاسة السلطة بنهج التفرد في اتخاذ القرارات.
وأضاف، 'الرهان المتواصل من جانب المتنفذين في مقر المقاطعة برام الله علي المفاوضات التي تبث غير مرة عدم جدواها، هو من أسهم في تعطيل مقررات المجلس المركزي لمنظمة التحرير خلال دورته الأخيرة'.
ومن جانبه، أكد عضو اللجنة المركزية لـ'الجبهة الشعبية' كايد الغول علي ضرورة تعزيز حالة الاشتباك الدائم مع الاحتلال.
وأردف قائلاً، :'هناك حاجة ماسة لهذا الأمر، وصولاً إلي انتفاضة شاملة تكون قادرة علي مواجهة الغطرسة الصهيونية'.
ودعا 'الغول' في معرض حديثه إلي الإسراع في تشكيل قيادة وطنية تنحاز لقضايا الشعب الفلسطيني، وتعمل علي تعزيز صموده.
وأوضح أن الانتفاضة الحالية بحاجة إلي غطاء سياسي و إعلامي لضمان استمرارها، وبلوغ أهدافها.
وكانت لجنة 'المتابعة العليا للقوي الوطنية والإسلامية' دعت غير مرة إلي توحيد الموقف، والقرارات حيال العربدة المتنامية من جانب الولايات المتحدة، وربيبتها 'إسرائيل'.
وتحذر اللجنة من أن التسليم بالتدخل الأمريكي و الغربي في المنطقة العربية والإسلامية لن يخدم سوي الكيان الغاصب الذي يراد له أن يتمدد وأن يسود علي مستوي المنطقة كذراع متقدم للقوي الاستعمارية.
انتهي ** 387 **2344