مسؤول فرنسي : النشاطات الصاروخية في ايران قانونية

طهران / 13 شباط / فبراير / ارنا - اكد مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في وزارة الخارجية الفرنسية 'جوستين ويس' علي اهمية الحفاظ عن الاتفاق النووي؛ واصفا البرامج الصاروخية الدفاعية في ايران بانها نشاطات مشروعة.

جاءت تصريحات المسؤول الفرنسي في لقائه رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية علاء الدين بروجردي اليوم الثلاثاء؛ مضيفا، ان هدف (بلاده) 'لا يكمن في تغيير الاتفاق النووي وانما العثور علي حلّ منطقي للاستمرار في هذا الاتفاق'.
وتابع القول ان فرنسا وايران تواجهان تحديّات مشتركة حيال القضايا السياسية الاقليمية وبما يتيح للبلدين فرص التعاون والتقارب الفكري وصولا الي نتائج مناسبة في هذا الاطار.
الي ذلك اكد بروجردي في هذا اللقاء، علي الاتحاد الاوروبي بوصفه يضم مجموعة من الدول القوية وزاخرة بالطاقات الوفيرة ان يتخذ مواقف اكثر جدية في مقابل القرارات الامريكية وتهديدها بترك الاتفاق النووي.
واعرب رئيس اللجنة النيابية والسياسة الخارجية عن ارتياحه من تنامي العلاقات الاقتصادية والسياسية بين طهران وباريس في مرحلة مابعد الاتفاق النووي؛ مصرحا ان الجمهورية الاسلامية تولي اهمية دوما الي تعزيز التعاون الثنائي وبما يشمل مختلف المجالات مع فرنسا؛ ومضيفا ان مجلس الشوري الاسلامي يدعم الجهود الهادفة الي تطوير هذه العلاقات.
وتطرق بروجردي الي الازمات الراهنة في المنطقة، مؤكدا انها ناجمة عن محاولات امريكا في تغيير الانظمة السياسية لدي البلدان الاقليمية والتي لم تثمر عن اي نتائج سوي الهزيمة لها.
انتهي ** ح ع