اميل لحود: لغة الديبلوماسية والتفاوض لا تفيد مع العدو الاسرائيلي وهو لا يفهم الا لغة النار

بيروت/13 شباط/فبراير/ارنا-أكد الرئيس اللبناني الاسبق العماد إميل لحود أمام زواره، أن 'زمن لغة الديبلوماسية والتفاوض لا تفيد مع العدو الاسرائيلي' مضيفًا أن 'ذلك ما دلت عليه التجربة في لبنان منذ حرب التحرير ومرورًا بانتصار 2006'.

واعتبر لحود أن 'يتم التفاوض معه (العدو الإسرئيلي) تحت راية الامم المتحدة علي جدار الفصل فيمضي بتشييده علي الخط الأزرق وعلي النقاط المختلف عليها فيه، وهي ليست قطعا حدودنا الدولية او حتي خط الهدنة، ونسعي الي التفاوض معه بواسطة الاميركي بشأن مياهنا الاقليمية ورقع نفطنا، فيهدد بمصادرة الرقعة رقم 9 بالقوة، نشكوه الي الأمم المتحدة بشأن خروقاته، فيكثفها جوًا وبحرًا وارضًا'
وعليه، قال الرئيس لحود' 'جهزوا انفسكم للأسوأ مع هذا العدو الغاشم وأشعروه بقوة ردعكم وردكم ان اقدم علي مغامرة عسكرية ضد لبنان او سوريا او غزة او الضفة، فيلين وينكفيء وتكسبون الرهان من دون خسائر، اعرفوا عدوكم فتنتصرون عليه'.
انتهي**2054 ** 1837