ناشط امريكي في الشأن السلمي: اسقاط المقاتلة الاسرائيلية دليل علي فشل السياسة الامريكية

نيويورك /14 شباط /فبراير/ ارنا- قال ناشط امريكي في الشأن السلمي فيما يتعلق بنقل سفارة بلده الي القدس المحتلة ، ان اسقاط المقاتلة الاسرائيلية دليل علي فشل سياسة الحرب التي تنتهجها امريكا في المنطقة.

وفي حوار خاص مع وكالة انباء الجمهورية الاسلامية(ارنا) اليوم الاربعاء قال'جو لومباردو' عضو الائتلاف الوطني المناهض للحرب ان البيت الابيض يسعي من وراء ارسال قوات الي سوريا لتجزئتها متهما الرئيس ترامب بتضليل الرأي العام فيما يتعلق بالهجمات الكيمياوية في سوريا مضيفا ان الجنرال متيس وزير الدفاع الامريكي يدرك انه لايوجد اي شواهد علي استخدام الاسلحة الكيمياوية.
واشار الناشط الي المساندة الامريكية المطلقة للكيان الاسرائيلي قائلا ان الجيش السوري دافع عن السيادة السورية باسقاط المقاتلة الاسرائيلية اف 16 والذي هو من حقه الطبيعي يكفله له القانون الدولي.
وفيما يتعلق بالهجمات الكيمياوية قال 'لمباردو' ان وزير الدفاع الامريكي اعترف بعدم وجود شواهد تدل علي استخدام الجيش السوري اسلحة كيمياوية في قتاله ضد المجاميع الارهابية علي اراضيه وقال نادرا مانسمع من المسؤولين الامريكان كلاما صحيحا لذا فان كلام 'جيمز متيس' هو قابل للتأمل.
واضاف: نحن نعتقد ان الادعاءات الواهية حول الهجمات بالاسلحة الكيمياوية عارية عن الصحة وان امريكا ليس لها الحق بالتدخل العسكري بحجة استخدام الاسلحة الكيمياوية وارسال قوات الي هناك واعلان الحرب علي الحكومة السورية.
وقال ايضا ان الاسترايجية الامريكية هي تقسيم سوريا وهدفها من ارسال 30 الف عسكري الي هناك عزل المناطق السورية وفي النهاية التقسيم ولكن الاوضاع علي الارض وموضوع التعاون مع الاكراد السوريين اغضب الاتراك الذين يعتبرون من المتحدين القدماء مع الامريكان لكن العلاقات بينهم تسير بنحو مختلف.
انتهي**م م** 1837