الدبلوماسية المائية قادرة علي حل النزاعات حول الاحواض المائية المشتركة

طهران / 14 شباط / فبراير / ارنا – اكدت امينة اللجنة التنفيذية للملتقي الوطني (الايراني) حول 'الدبلوماسية المائية وفرص السياسة المائية في غرب اسيا'، السيدة 'نسرين خانيها'، اكدت علي اهمية متابعة الدبلوماسية المائية في الحدّ من النزاعات والتوترات والحروب الناجمة عن الاحواض المائية المشتركة (بين البلدان).

واشارت السيدة خانيها الي ان موضوعي السياسة والمياه في المنطقة متعلقان ببعضهما الآخر؛ مضيفة انه مع وجود الاحواض المائية المشتركة في معظم الدول فإن متابعة الدبلوماسية المائية ستحدّ من التوترات والنزاعات التي تنجم عن هذه الاحواض.
ولفتت المسؤولة في المؤسسة الجيوسياسية الايرانية الي انه نظرا للموقع الجغرافي لبلدان منطقة غرب اسيا بما فيها ايران التي تقع علي الحزام الجاف للكرة الارضية، ونظرا للتحديات الراهنة بما يشمل النمو السكاني والتنمية الاقتصادية والتغيّر البيئي التي زادت من رقعة الجفاف داخل المنطقة، فإنه بات من الضروري علي كافة البلدان الاقليمية انتهاج الدبلوماسية المائية وتظافر الجهود واجراء محادثات بناءة فيما بينها لحل مشاكل الاحواض المائية المشتركة.
انتهي ** ح ع