١٤‏/٠٢‏/٢٠١٨ ٨:٠٧ م
رمز الخبر: 82832354
٠ Persons
وقفة احتجاجية في لندن تنديداً بجرائم آل خلفية

لندن /14 شباط / فبراير- إرنا – نفذ عشرات الناشطين السياسين والمدافعين عن حقوق الإنسان في لندن وقفة إحتجاجية تزامنا مع الذكري السنوية السابعة لانتفاضة الشعب البحريني ضد نظام آل خليفة.

وقد أطلق المشاركون في الوقفة الإحتجاجية التي دعت إليها حركة المقاومة الشعبية البحرينية في بريطانيا اليوم الأربعاء شعارات ضد آل خليفة وآل سعود.
وقد ألقي الناشطون في المجتمع المدني كلمات في الوقفة تحدثوا فيها عن الجرائم التي ارتكبها النظام الخليفي خلال السنوات السبع الماضية منددين بدعم القوي الغربية مثل بريطانيا لهذا النظام.
وفي تصريح لإرنا قال الناشط البحريني علي الفاير إن النظام البحريني إنتهك خلال السنوات السبع الماضية كافة القوانين الدولية وواصل قمع الشعب البحريني دون أن يفسح مجالاً للحوار.
واشار إلي الدعم العسكري السعودي والغربي وخاصة البريطاني لنظام آل خليفة مؤكداً إن الشعب البحريني سيواصل مساعيه لتحقيق الحرية والديمقراطية في هذا البلد.
هذا وكانت حركة المقاومة الشعبية البحرينية في بريطانيا التي تضم البحرينيين المقيمين في بريطانيا والذين اسقط النظام جنسياتهم قد عقدت العديد من الإجتماعات والمؤتمرات للتنديد بجرائم الحكم الخليفي.
وقد أسفر الحراك في البحرين إلي سقوط العشرات من الشهداء وآلاف الجرحي حيث نددت منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان مراراً بقمع النظام الخليفي ودعت إلي تعزيز الإصلاحات السياسية في البلاد.
وفي بيان له اليوم الأربعاء أكد رئيس جمعية حقوق الإنسان الإسلامي في بريطانيا مسعود شجرة إن الحركة الإحتجاجية تأتي بهدف تحويل السلطة إلي الشعب والتصدي للدكتاتورية في البحرين.
وقارن بين قمع الشعب البحريني من قبل السلطات الحكومية والقمع الذي كان يتعرض له الشعب الإيراني قبل الثورة الإسلامية وقال: إن إنتاج مثل هذه السياسات الخاطئة لها نتائج عكسية مشيراً إلي أننا نري من واجبنا تذكير القوي العالمية بأن عليها وبدلاً من دعم الدكتاتورية تقديم الدعم للشعب البحريني وذلك لأن الشعب البحريني اليوم يعتبر إن بريطانيا هي من تقدم الدعم للنظام من أجل قمعه وتعريضه للتعذيب.
انتهي ** ا ح** 1837