سياسات واشنطن هي المصدر الاساس لعدم الاستقرار في الشرق الاوسط

نيويورك / 14 شباط / فبراير /ارنا- اصدرت ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية بالامم المتحدة بيانا ردت فيه علي مزاعم المندوبة الاميركية بالمنظمة الدولية نيكي هايلي، واعتبرت الدعم الاميركي بلا قيد او شرط لسياسات الكيان الصهيوني العدوانية بانه المصدر الاساس لعدم الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط.

وجاء في البيان، ان مندوبة اميركا الدائمة كررت مرة اخري اثناء اجتماع مجلس الامن يوم 14 فبراير/شباط الحالي، اتهاماتها التي لا اساس لها حول ما وصفته بدور ايران المزعزع للاستقرار في سوريا، في حين ان الحقائق تدل علي الجهود الصادقة التي تبذلها ايران لازالة التوتر في سوريا، لكن الحكومة الاميركية عرقلت اي مساع في هذا الاتجاه.
واضاف البيان: ان دور اميركا في نشر داعش والارهاب في المنطقة لايمكن انكاره، فالمغامرات والتدخلات الاميركية غير القانونية في مختلف دول المنطقة وخاصة العراق وليبيا وسوريا ولبنان وافغانستان ادت الي زعزعة الاستقرار في هذه الدول وتداعيات كارثية في المنطقة.
وتابع البيان: ان تصريحات المندوبة الاميركية في هذا الاجتماع واستمرار الدعم الاميركي بلا قيد او شرط لسياسات الكيان الصهيوني وممارساته اللاقانونية والعدوانية، قد اصبح المصدر الاساس لانعدام الامن والاستقرار في الشرق الاوسط.
انتهي ** 2342