اللواء سليماني : عماد مغنية.. القائد الذي ارعب الأعداء واحيي الأمل في قلوب الأصدقاء

طهران/15 شباط/فبراير/إرنا- قال قائد قوات فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية 'اللواء قاسم سليماني' أن إسم الشهيد 'عماد مغنية' كان ادخل الرعب في قلوب الأعداء واحيي الأمل في قلوب الأصدقاء؛ مضيفا أن هذا القائد العظيم فاجأ العالم بواقعة استشهاده.

جاءت تصريحات اللواء سليماني هذه صباح اليوم الخميس خلال ملتقي عقد في العاصمة طهران للاحتفاء بالذكري السنوية العاشرة لإستشهاد القيادي في حزب الله لبنان الحاج عماد مغنية .
ولفت اللواء سليماني الي انه قضي فترة هامة من عمره مع الشهيد عماد مغنية، مؤكدا ان شخصية هذا القائد باتت مجهولة ولم يعرف شانه حتي يومنا الحاضر في العالم الاسلامي ولدي المسلمين الشيعة والسنة كافة وايضا غير المسلمين وكل من انتهج مسار النضال دفاعا عن الحق.
ودعا قائد فيلق القدس جميع الكتاب والفنانين ومخرجي (الافلام) وكل من لدية الامكانية في هذا الاطار لاداء المسؤولية الملقاة عليهم في التعريف بهكذا شخصيات مرموقة والمساهمة في تحديد مسار اكثر وضوحا نحو السعادة والرشاد.
إنتهي**أ م د/ ح ع **