ولايتي : لولا دعم المقاومة لكانت بغداد ودمشق وبيروت اليوم تحت سيطرة الدواعش

طهران/15 شباط/فبراير/إرنا- قال الأمين العام لمجمع الصحو الاسلامية 'علي أكبر ولايتي'، انه لو لم يكن دعم محور المقاومة، لكانت بغداد ودمشق وبيروت اليوم تحت سيطرة الدواعش والجماعات الإرهابية المماثلة لها.

وأضاف ولايتي اليوم الخميس خلال ملتقي عقد في العاصمة طهران إحتفاء بالذكري السنوية العاشرة لإستشهاد عماد مغنية، اشار الي فترة توليه وزارة الخارجية في ايران قائلا، انه كان قد شهد انذك تبلور المقاومة الاسلامية والخدمات القيمة التي أسدتها هذه المجموعة النضالية.
وتابع ولايتي متطرقا الي الشبهات التي تثيرها بعض وسائل الإعلام بشأن مساعدات إيران الي لبنان والعراق وفلسطين وأفغانستان، قائلا انها شعارات ومزاعم تطرح من قبل العملاء والمرتزقة وتجري علي لسان بعض الجهلة في الخارج والداخل ويتم الترويج لها بواسطة اعلام العدو.
وأضاف الامين العام للصحوة الاسلامية ان العلاقة بين إيران والعالم الإسلامي تعود بتاريخها الي عراقة التاريخ الإسلامي.
يذكر ان الملتقي المنعقد بمناسبة الذكري السنوية العاشرة لإستشهاد الحاج عماد مغنية في طهران، شارك فيه اللواء سليماني قائد فيلق القدس الي جانب شخصيات ايرانية بارزة وجمع غفير من الضيوف الاجانب وشخصيات فلسطينية ولبنانية بمن فيهم المساعد التنفيذي للامين العام لحزب الله الشيخ نبيل قاووق.
إنتهي**أ م د/ ح ع**