حماس تعتبر القرار الامريكي تسويقا للرواية الاسرائيلية

غزة/15 شباط/ فبراير/ ارنا-أدانت حركة المقاومة الاسلامية حماس اتخاذ الكونغرس الامريكي قرارا بفرض عقوبات عليها بداعي اتخاذها المدنيين الفلسطينين دروعا بشرية.

وقال فوزي برهوم الناطق باسم حماس ان هذه العقوبات تأتي في اطار اصطفاف الادارة الامريكية لجانب الاحتلال الصهيوني وتسويق للرواية الصهيونية.
واعتبر في تصريح لمراسل 'ارنا'، ان الاستهداف لا يتعلق بحركة حماس فقط وانما بكل الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وعلي رأسها حقه في المقاومة والدفاع عن النفس .
وأضاف : حركة حماس تاسست لكي تحمي الشعب الفلسطيني والمدنيين كي لا تستخدمهم دروعا بشرية كما يدعي البرلمان الامريكي في مواجهة الاحتلال.
وتابع ان هذه المزاعم هي تنفيذ لخطة ترامب في استهداف حقوق شعبنا الفلسطيني واستهدف حقنا في القدس وحق عودة اللاجئين، كما يستهدف حقنا في الدفاع عن النفس حتي يجرأ الاحتلال للمزيد من الانتهاكات والاجراءات بحق أبناء شعبنا .
وأكد برهوم ان هناك مخطط امريكي خطير يستهدف الشعب الفلسطيني ويستهدف المقاومة ويستهدف حقوق الشعب الفلسطيني في اطار 'صفقة القرن' وخطة ترامب بدعم هذا التنفيذ عبر شطب حق الفلسطينين في القدس وحق عودة اللاجئين وايضا استهداف الاونروا التي مازالت تساعد الملايين من الفلسطنيين المهجرين في الداخل والخارج.
واضاف الناطق باسم حماس : ترامب يقوم اليوم بتجريم المقاومة ويبرئ الاحتلال من جرائم ارتكبت بحق الاف المدنيين في غزة والضفة وكل مكان؛ مؤكدا ان حركة حماس هي جزء من أصل الشعب الفلسطيني وسوف تستمر في ممارسة حقها المشروع دفاعا عن النفس حتي ينال الشعب الفلسطيني الحرية والكرامة ويعيش في امن وامان كباقي شعوب المنطقة.
انتهي**387/ ح ع**