الاحتلال يحاكم الفدائي الفلسطيني عمر العبد بالسجن المؤبد اربع مرات

رام الله/ 16 شباط/ فبراير/ ارنا - حكمت المحكمة العسكرية الصهيونية في عوفر شمال رام الله بالضفة الغربية بالسجن 4 مؤبدات والتعويض المالي بمقدار 800 ألف شيكل '220 الف دولار امركي علي الاسير الفلسطيني عمر العبد (19 عاما) من قرية كوبر برام الله.

كما شمال القرار توصية بمنع اطلاق سراحه في اي صفقة تبادل، بتهمة قتل ثلاثة مستوطنين واصابة رابع في عملية طعن نفذها في 21 تموز 2017.
وفرض القضاة ثلاثة أحكام بالسجن مدي الحياة علي العبد عن كل عملية قتل، وكذلك مؤبد واحد بذريعة اعتزامه قتل مستوطنة صهيونية.
وهدمت جرافات الاحتلال الطابق الثاني لمنزل عائلة العبد منفذ عملية 'حلميش'، في حين خربت جزئيا الطابق الاول، في أعقاب انتهاء المدة التي منحتها سلطات الاحتلال العائلة بضرورة إخلاء المنزل، بعد صدور قرار بهدمه.
وكان عمر تسلل الي مستوطنة حلميش وطعن 3 مستوطنين وأصاب رابعا، في حين أصيب برصاص قوات الاحتلال قبل اعتقاله ونقله إلي مستشفي 'بيلنسون' في بيتاح تكفا، حيث خضع للتحقيق من قبل سلطات الاحتلال.
وعبر وزير الحرب الصهيوني افيغدور ليبرمان عن غضبه من الحكم مؤكدا ان كل سنوات السجن لا تكفي لعقابه وان الاعدام كان هو القرار الذي يجب ان يتخذ.
ولم تختف الابتسامة عن وجه الفدائي الفلسطيني وهو ما اثار غضبا في صفوف الصهاينة.
**387** 2342