رئيس جمعية علماء جنوب الهند: ايران الوحيدة المنادية بالوحدة بين المسلمين

نيودلهي/16 شباط/فبراير / إرنا – أكّد تقي رضا عابدي رئيس جمعية علماء جنوب الهند الدور الهام للجمهورية الاسلامية الايرانية علي صعيد العالم الاسلامي، معتبرا إنّ ايران هي الوحيدة المنادية بالوحدة بين المسلمين.

وفي تصريح ادلي به لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء 'ارنا' حول دور ايران في رفع منسوب الوحدة بين المسلمين أضاف بأنّ ايران وحدها في العالم التي تقف صامدة أمام الظالمين والجائرين والحكومات الممتصة لدماء الشعوب كالكيان الصهيوني وأنها البلد الذي يدعو العالم الاسلامي الي التوحد وهي القدوة لجميع مسلمي العالم، مؤكداً علي خسارة المملكة العربية السعودية لدورها بين المسلمين بعد تطبيعها مع الكيان الصهيوني في حين أنّ ايران تحوّلت الآن إلي قطب العالم الاسلامي.
وفي سياق إنعكاس زيارة روحاني للهند علي العلاقات الثنائية وعلي مكانة المسلمين في الهند أفاد عابدي بأنّ ايران والهند تربطهما أواصر متجذرة في التاريخ وهما بلدان وقفا جنباً إلي جنب في شتي قضاياهما، مشيداً بحب المسلمين الهنود لإيران ومدي سعادتهم بمناسبة زيارة الرئيس الايراني حسن روحاني الي حيدر آباد.
وقال هذا العالم الديني: إنني اؤكد للجميع بأنّ ايران هي البلد الوحيد الذي يقف دوماً الي جانب المسلمين ويتبادل معهم الوفاق ومشاعرالاُخوّة وهذا ما جعل مسلمي الهند يعربون عن سرورهم تجاه هذه الزيارة.
يذكر أنّ الرئيس الايراني حسن روحاني زار يوم الخميس مدينة حيدرآباد الهندية برفقة وفد رفيع المستوي من حكومته وبرفقة نشطاء اقتصاديين من القطاع الخاص تلبية لدعوة رسمية من «نارندا مودي» رئيس وزراء الهند ستستمر ثلاثة أيام.
إنتهي** ع ج** 2342