رسالة مسيرات ذكري انتصار الثورة الاسلامية؛ ترسيخ تلاحم الشعب مع القائد

طهران/16 شباط/فبراير / إرنا – صرح إمام صلاة الجمعة الموقت في طهران حجة الاسلام محمد حسن ابو ترابي إنّ الشعب ومن خلال مشاركته في مسيرات 11 شباط ذكري إنتصار الثورة الإسلامية في ايران قد أكّد التزامه بمبادئ الإمام الخميني الراحل، معتبرا رسالة المسيرات هذه بانها تتمثل في ترسيخ تلاحم الشعب مع قائد الثورة.

وفي خطبته الاولي في مراسم صلاة الجمعة لهذا الاسبوع وهي المرة الاولي التي يؤم فيها المصلين في صلاة الجمعة بطهران، قال حجة الاسلام ابوترابي بأنّ الشعب خرج بمسيرات حاشدة وبعزيمة صلبة لا تلين، معتبراً نجاح وانتصار الشعب رهنا بالتعرف التام علي تطلعات سماحة القائد والعمل بتوجيهاته.
ووصف ابوترابي هذه المشاركة الشعبية العظيمة بأنها عناية والتفاتة الهية أنعم الله بها علي الشعب الايراني المسلم وشاكراً الباري تعالي الذي أضاء قلوب الناس بنورالايمان والبصيرة والإستيعاب العميق السياسي والفهم السليم لمستجدات الزمان والتواجد في المواقف الحساسة واصفاً وجود قيادة رشيدة حكيمة واعية مُطاعة صالحة، بانه الطريق الأمثل إلي الوحدة والانسجام والصمود أمام جبهة الاستكبار.
وأشاد خطيب صلاة الجمعة بالملحمة التي خلقها الشعب خلال فترة الدفاع المقدس ايام الحرب المفروضة التي استمرت ثماني سنوات (1980-1988) واجهت فيها ايران عالماً استكبارياً برمته وكانت النتيجة وقوف ايران اليوم في ذروة الأمان والردع الدفاعي وإستعداد أبنائها إحتمال مصاعب ومشاق اليوم لبلوغ أهداف الغد.
إنتهي** ع ج** 2342