ولایتی یشارك ببرنامج تأسیس مجمع التقریب بین المذاهب الاسلامیة فی العراق

بغداد / 17 شباط / فبرایر/ ارنا - یزور العراق مستشار قائد الثورة الاسلامیة فی ایران للشؤون الدولیة علی اكبر ولایتی، بدعوة خاصة للمشاركة ببرنامج تأسیس مجمع التقریب بین المذاهب الاسلامیة فی العراق بأشراف لجنة الاوقاف البرلمانیة فی مجلس النواب العراقی .

وكان ولایتی قد وصل العراق مساء الخمیس، بناء علي دعوة رسمیة تلقاها من الامین العام لمجلس الوزراء العراقی، مهدی العلاق، وستتضمن هذه الزیارة لقاءات من عدد من كبار مراجع الدین فی النجف الاشرف، من بینهم ایة الله العظمي السید علی السیستانی.، وسیتشرف الدكتور ولایتی بزیارة مرقد الامام علی علیه السلام فی النجف الاشرف، ومرقدی الامام الحسین واخیه العباس علیهما السلام فی كربلاء المقدسة، ومن ثم یلتقی عددا من كبار الساسة والمسؤولین العراقیین فی بغداد، لیتباحث معهم اخر فی المستجدات علي الساحتین الاقلیمیة والدولیة، الي جانب تنمیة وتطویر العلاقات بین العراق وایران فی كل المجالات .
وخلال لقائه وزیر الخارجیة العراقی ابراهیم الجعفری، الجمعة، أعلن مستشار قائد الثورة الإسلامیة للشؤون الدولیة علی أكبر ولایتی أن زیارة وزیر الخارجیة الأمیركی للمنطقة تاتی علي خلفیة الهزائم المیدانیة والعسكریة الأمیركیة فی الدول الإسلامیة، وقال إن أمیركا هی أكبر معضلة فی منطقة الشرق الأوسط .
واكد ولایتی خلال اللقاء علي ان 'أمیركا تشكل أكبر معضلة لمنطقة الشرق الأوسط، وان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة ترصد بدقة التحركات السیاسیة العسكریة والأمنیة الأمیركیة فی المنطقة، وان التعاطی المستمر بین إیران والعراق وسوریا لن یسمح للأمیركیین بالتغلغل فی المناطق التی یقطنها الأكراد .
یذكر ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، كانت من اكبر واهم الداعمین والمساندین للعراق فی حربه ضد الارهاب الداعشی، وكانت من بین الدول القلائل، التی حرصت علي تعزیز وتنمیة علاقاتها السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة والسیاحیة مع العراق خلال الخمسة عشر عاما المنصرمة، بما یخدم مصالح الشعبین الجارین .
انتهي ع ص ** 2342