اميركا لا تسعي للحرب العسكرية ضد ايران بل للحصار الاقتصادي والعلمي والسياسي

ابادان / 17 شباط / فبراير /ارنا- اكد المستشار الاعلي للقائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد خسرو عروج، بان اميركا لا تسعي للحرب العسكرية ضد ايران بل للحصار الاقتصادي والعلمي والسياسي.

وقال العميد عروج في تصريح له خلال ملتقي اقيم لاحياء ذكري الشهداء في مدينة ابادان بمحافظة خوزستان جنوب غرب ايران، ان الشعب الايراني انتصر كلما رفض الرضوخ للظلم.
واشار الي تبجحات المسؤولين الاميركيين وقال، ان اميركا لم تعد تسعي للحرب العسكرية مع ايران بل تعمل للابقاء علي الحصار الاقتصادي والعلمي والسياسي ضدها واثارة الخلاف بين الشعب والنظام علي الصعيد الاجتماعي الا ان الشعب الايراني لن يسمح لهم بمثل هذا الامر.
ولم يعتبر العميد عروج الاتفاق النووي ركنا للانتصار وقال، ان الاتفاق النووي هو كالمهدئ وفيما لو اعتمدنا علي طاقاتنا وامكانيتنا فبامكاننا الرد علي تبجحات الاعداء.
وفي جانب اخر من حديثه اعتبر انتصار ايران الاسلامية في الحرب المفروضة من قبل النظام العراقي السابق خلال الاعوام 1980-1988 بانه كان بمثابة معجزة الهية لان الجمهورية الاسلامية كانت تواجه شحة شديدة في الاسلحة والاعتدة.
انتهي ** 2342