مساعد وزير الطرق: ايران والهند ترغبان في الاستثمارات المشتركة في مختلف المجالات الاقتصادية

طهران/17شباط/فبراير/ارنا- أعلن مساعد وزير الطرق وبناء المدن في الشؤون الدولية «اصغر فخريه كاشان» إن هناك محادثات مع الهند بدأت قبل عامين حول إنشاء البنية التحتية للنقل في ايران مشيرا بذلك الي الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين علي مختلف الاصعدة الصناعية و الاقتصادية.

واضاف فخريه اليوم السبت في حديث لمراسل ارنا، ان الهند استثمرت 85 مليون دولار في ميناء جابهار (جنوب) لتركيب الاجهزة الخاصة للميناء الي جانب 150 مليون دولار لتمويل مشروع توسيع الميناء و 150مليون دولار اخر لتمويل شراء السكك الحديدية.
واوضح ان المحادثات لازالت جارية مع الشركات الهندية لتمويل مشروع شراء السكك الحديدية و كذلك 300 الف طن من سبائك الصلب لانتاج السكك الحديدية في مصنع صهر الحديد باصفهان (وسط) وذلك لتسهيل الاستثمار الهندي البالغ 200 مليون دولار هناك.
وفيما اشار الي رغبة الهند لتمويل مشروع شبكة السكك الحديدية في جنوب وشرق ايران بقيمة 200 مليون دولار اوضح ان المحادثات مع شركات هندية لازالت مستمرة لعقد الاتفاقية في هذا المجال.
ولفت بان ايران و الهند ترغبان في التعاون المشترك في مجال ربط شبكة سكك الحديد بين مدن زاهدان- جابهار إلي مشهد (شمال شرق).
وتابع قائلا ان هناك العديد من المشاريع للاستثمار الهندي في مجال السكك الحديدية في ايران وكذلك شراء القطارات.
واشار الي زيارة الرئيس حسن روحاني للهند و اضاف إنه لحسن الحظ باتت الارضية مهيأة لعقد الاتفاقيات التي تنص علي استثمار الجانب الهندي في ايران معربا عن امله بأن تتمخض هذه الزيارة عن عقد العديد من الاتفاقيات بين البلدين.
يذكر ان الرئيس روحاني توجه امس الاول الي الهند علي رأس وفد رفيع يتكون من اعضاء الحكومة بمن فيهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف في زيارة تستغرق ثلاثة ايام و بدعوة من رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.
انتهي**1110** 2344