مساعد منظمة العلاقات الاسلامية: للولايات المتحدة الدور الأبرز في محاولة تفتيت الدول الاسلامية

دمشق/17 شباط /فبراير- إرنا - قال مساعد منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية للشؤون الدولية: تلعب الولايات المتحدة الدور الأبرز في خلق أجواء رامية إلي تفتيت الدول الاسلامية في الشرق الأوسط.

ولفت عباس خامه يار اليوم السبت خلال تواجده في دمشق، الي الحضور غير المشروع الامريكي في المنطقة مؤكداً علي دخول الولايات المتحدة الشرق الأوسط بهدف تفتيت دولها الاسلامية لكنها لم تنجح حتي الآن في بلوغ هذه الغاية بفعل تصدي المقاومة لها وصمود شعوب المنطقة.
وأضاف خامه يار بأنّ ما يُحاك حالياً للمنطقة هي خطة بديلة لعقد سايكس بيكو التي ابرم بين بريطانيا وفرنسا عام 1916 لتجزئة العالم الاسلامي الي دويلات صغيرة وقد تم الآن الإعداد لخطة بديلة بدأت منذ ثماني سنوات معتبراً الموضوع هاماً بأقصي درجة فالولايات المتحدة تستهدف بخطتها جميع دول المنطقة.
وعزي خامه يار ما يحدث في سوريا الي رؤية قادتها حيال الجمهورية الاسلامية وعدائهم للكيان الصهيوني ما جعلها هدفاً لأعداء الاسلام.
كما إعتبر مساعد رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية، المؤامرات الغربية والعربية الجديدة إنتقاماً من الشعوب التي ثارت علي حكوماتها قبل ثمان سنوات وصدّاً لموجة الصحوة الاسلامية وتثبيتاً لحدود الكيان الصهيوني مشيداً بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في الانتصارات التي شهدتها المنطقة ضد الأعداء وبصمود جبهة المقاومة أمام مشروع الاستكبار العالمي.
إنتهي** ع ج**2344