١٧‏/٠٢‏/٢٠١٨ ٢:١٣ م
رمز الخبر: 82834801
٠ Persons
ولایتی : محور المقاومة لایسمح لامیركا بتقسیم سوریا

بغداد/ 17 شباط/ فبرایر/ ارنا - قال مستشار قائد الثورة الاسلامیة للشؤون الدولیة علی أكبر ولایتی، ان واشنطن تسعي الي تقسیم سوریا وایجاد بلد جدید شرق نهر الفرات مؤكدا بان محور المقاومة والذی یضم العراق وسوریا ولبنان وایران، سیطرد الامریكیین من شرق الفرات.

وفی كلمته خلال المؤتمر التأسیسی للمجمع العراقی للوحدة الإسلامیة، الیوم السبت فی بغداد، اشار ولایتی الي ان الامریكیین لایسعون فحسب الي تجزئة سوریا ، بل الخطوة الثانیة لهم تتمثل فی تقسیم تركیا والعراق وایران وباقی الدول الاسلامیة.
واضاف ان امیركا وبمساندة اوروبا والغرب تحاول الیوم تشكیل شرق اوسط جدید وتمزیق الدول الاسلامیة ، ومن لایعلم ان التواجد الامریكی فی شرق الفرات لتشكیل دولة جدیدة وتقسیم سوریا.
وقال مستشار قائد الثورة الاسلامیة للشؤون الدولیة، ان زیارة وزیر الخارجیة الامریكی ركس تیلرسون لدول المنطقة، لاثارة الاختلافات والتفرقة بین الدول الاسلامیة، امیركا تحاول تشكیل قواعد للناتو فی المنطقة بهدف منع الوحدة الاسلامیة.
وتابع ولایتی: لیعلم الأمیركیون والصهاینة أنهم كما مُنوا بالهزیمة فی لبنان وسوریا والعراق فإن أوهامهم لن تتحقق.. وستطردهم جبهة المقاومة فی العراق وسوریا ولبنان من شرق الفرات.
كما أشار الي فشل المؤامرة الامیركیة فی تقسیم العراق الي 3 اجزاء وقال ان قائد الثورة الاسلامیة فی ایران لن یسمح بتحقیق الأمیركان أحلامهم.
وصرح ولایتی، بان الاسلام بدأ یستعید مكانته مع تصاعد أمواج الصحوة الاسلامیة التی رفع رایتها الامام الخمینی الراحل (رض).
ولفت ولایتی الي ضرورة احیاء القیم الاسلامیة الاصیلة، وقال: ان هذا الامر یؤدی الي انقاذ المجتمع وتحریره مضیفا اننا نأمل فی تعمیم فكرة تأسیس مراكز التقریب فی الدول الاسلامیة لنحظي بمركز عالمی للتقریب بین كافة المذاهب الاسلامیة.
ویزور علی اكبر ولایتی العراق للمشاركة فی المؤتمر التأسیس للمجمع العراقی للوحدة الاسلامیة بدعوة رسمیة من رئیس المجمع 'علی العلاق' رئیس لجنة الاوقاف فی البرلمان العراقی.
انتهي** 2344