الإدميرال خانزادي: الطريق الي تنمية «مكران» يتمثل في إحياء الحضارة البحرية

طهران/17 شباط /فبراير- إرنا – قال قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية: إنّ الطريق الي تنمية «مكران» يتمثل في إحياء الحضارة البحرية.

وأضاف الإدميرال خانزادي اليوم السبت خلال كلمة له في المؤتمر الرابع الدولي للخليج الفارسي بأنّ عملية تنمية الحضارة البحرية في مكران إن لم تتسن لنا اليوم فعلينا الصبر حتي يشدنا اليها الموج التنموي.
وأشار قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية إلي تأكيد سماحة قائد الثورة الاسلامية علي تنمية سواحل مكران وجاسك معتبراً ذلك بياناً مفيداً بأننا ما زلنا في بداية الطريق وعلينا بذل جهود أوسع نطاقاً لبلوغ هذه الغاية وقال: إنّ العالم يتوقع من ايران نظراً إلي عنوانها العريق وتاريخها وحضارتها والرؤية الاسلامية المترامية تواجداً ملاحياً نتمني بلوغه.
وصرّح خانزادي بأنّ ايران لديها حدود بحرية شمالاً وجنوباً وعلينا توظيف ذلك للحصول علي مصالح بحرية إذ أنّ 90 بالمائة من التجارة العالمية تمر عبر البحار مشيراً إلي استيلاء بعض القوي العالمية علي معظم البحار مشدداً علي ضرورة التعرف علي قدرات وطاقات هذه الدول الملاحية بجدارة لو رغبنا في التمتع بقوة بحرية وتنمية ملاحية.
إنتهي** ع ج** 1837