١٧‏/٠٢‏/٢٠١٨ ٣:٢٠ م
رمز الخبر: 82834926
٠ Persons
روحاني يؤكد إستعداد إيران لسد حاجة الهند من الطاقة

نيودلهي/17 شباط/فبراير/إرنا- عبر رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حجة الإسلام 'حسن روحاني' عن سروره حيال المسار المتنامي للعلاقات الإيرانية-الهندية مؤكدا إستعداد إيران لسد حاجة الهند من الطاقة في إطار عقود ستراتيجية طويلة الأمد.

وفي إشارة الي الجذور العريقة للعلاقات التاريخية بين إيران والهند، اعتبر روحاني اليوم السبت خلال لقائه رئيس الوزراء الهندي 'ناريندا مودي'، توثيق علاقات الصداقة بين الشعبين الإيراني والهندي في كافة المجالات الثقافية والإقتصادية والتجارية بانه المسؤولية الراهنة لساسة البلدين مؤكدا ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترحب بتطوير وتوثيق العلاقات مع الهند في شتي المجالات بوصفها بلدا صديقا لإيران في المنطقة.
وأضاف روحاني، ان العلاقات بين إيران والهند لا تؤدي الي الإضرار بأي بلد وإن الطاقات الواسعة لتطوير وتوثيق العلاقات بين إيران والهند متوفرة وانه لمن الضروري توظيف كافة هذه الطاقات في منحي ضمان المصالح ورسم مستقبل أفضل لشعبي البلدين والمنطقة أكثر من ذي قبل.
كما أكد علي أهمية تعزيز اللغة الفارسية في الهند في تطوير العلاقات الثنائية للبلدين قائلا انه من دون اللغة الفارسية لا يتسني توثيق الأواصر التاريخية المشتركة للشعبين مشددا علي ضرورة تعزيز التعاطي الثقافي وإيجاد مقاعد للغة الفارسية في الجامعات الهندية.
كما اعتبر الرئيس روحاني ان المجالات ذات الصلة بالطاقة والمواصلات والنقل تشكل طاقة هامة للتعاون الستراتيجي بين إيران والهند مضيفا، ان ميناء جابهار بوصفه الجسر الواصل بين الهند وأفغانستان وآسيا الوسطي وأوروبا الشرقية من شأنه أن يؤدي الي توطيد العلاقات التاريخية بين البلدين والمنطقة أكثر فأكثر.
كما صرح روحاني، ان العلاقات الترانزيتية بين البلدين ستشكل طاقات إقليمية ومتعددة الأطراف مع مجموعة من بلدان المنطقة وان إيران مستعدة لإبرام عقود ثلاثية ومتعددة الأطراف لكي تتحول هذه الطريق الترانزيتية التي تبدأ من جابهار الي طريق ستراتيجية لتوطيد العلاقات الإقليمية.
كما أشار روحاني الي ان إيران من شأنها أن تسد حاجة الهند من الطاقة في إطار عقود ستراتيجية طويلة الأمد مصرحا، ان هذه العقود طويلة الأمد في مجالات الطاقة والمواصلات والنقل ستحول البلدين الي شريكين ستراتيجيين جديرين بالثقة.
وقال روحاني مشيرا الي رغبة الشركات الهندية بتطوير نشاطاتها في إيران، ان هذه الشركات من شأنها أن تباشر نشاطها في إيران في مجالات الطاقة ومنشآت تحلية المياه والزراعة وإنشاء مدن للتقنية والطاقة الشمسية.
وفي جانب آخر من حديثه، اعتبر روحاني الإرهاب معضلة لا تعصف بالمنطقة فحسب، بل تطال العالم بأسره مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون بين البلدان في هذه الساحة مصرحا، 'انه لمن الضروري مكافحة جذور الإرهاب التي تعود معظمها الي قضايا فكرية وثقافية وناجمة عن الترويج للأفكار المتطرفة والعنف وان إيران مستعدة لتعزيز التعاون الثقافي في هذا المجال مع البلدان الصديقة بما فيها الهند'.
إنتهي**أ م د** 1837