زيارة الرئيس روحاني للهند فرصة ذهبية لتوطيد العلاقات بين البلدين

نيودلهي/17شباط/فبراير/ارنا - اعتبر رئيس الوزراء الهندي 'ناريندرا مودي' الزياره التي يقوم بها رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني الي بلاده حاليا بانها تشكل فرصة ذهبية للنهوض بمستوي العلاقات الثنائية بين البلدين.

واشار رئيس الوزراء الهندي اليوم السبت خلال مراسم توقيع وتبادل مذكرات التفاهم مع الوفد الايراني الزائر في نيودلهي، اشار الي ان العلاقات الثقافية بين الشعبين الهندي والايراني تعود الي آلاف السنين؛ مضيفا ان العلاقات الثنئاية هذه مبنية علي اساس الثقة المتبادلة.
واكد ناريندرا مودي ان نيودلهي وطهران عازمتان علي تعزيز التعاون المشترك اكثر من ذي قبل؛ معربا عن شكره 'للجهود الحثيثة' التي تبذلها ايران في مجال توسيع التعاون السككي بين البلدين؛ مصرحا ان الهند قاردة علي ان تصل افغانستان بآسيا الوسطي عبر طريق منطقة جابهار (جنوب) بوصفها بوابة ذهبية.
وقال رئيس وزراء الهند، 'لقد اجرينا اليوم مباحثات بناءة مع بعضنا البعض في مجال القضايا الاقتصادية وتعزيز العلاقات المصرفية وكذلك القضايا الثقافية'.
وفيما اكد ضرورة تعزيز التعاون الشامل بين نيودلهي وطهران خاصة بشان قضايا المنطقة، قال ناريندرا مودي ان التعاون بين البلدين في مجال الامن سيسهم في تعزيز الاستقرار علي صعيد المنطقة؛ مضيفا ان ايران والهند بامكانهما التعاون المشترك ضد الارهاب والمخدرات.
واعتبر رئيس الوزراء الهندي زيارة الرئيس الايراني الي بلاده بانها في غاية الهمية؛ مصرحا ان هذه الزيارة يمكن ان تخدم مصالح البلدين وشعوب المنطقة.
هذا وجري توقيع 15 وثيقة للتعاون بين ايران والهند في هذه المراسم وذلك بحضور الرئيس روحاني ورئيس الوزراء الهندي.
انتهي**2018/ ح ع **