المرجع الديني نوري همداني يحذر من تداعيات الفرقة علي القضية الفلسطينية

قم /17 شباط /فبراير / ارنا – اكد المرجع الديني 'اية الله حسين نوري همداني' علي دور الوحدة الاسلامية في مصير العالم الاسلامي اليوم؛ محذرا من انه في حال عدم ترسيخ الوحدة بين المسلمين سيتم حرمان الامة من فلسطين برمتها، 'كما اخذوا القدس منا'.

وفي تصريح له اليوم السبت وخلال استقباله بمحافظة قم المقدسة (جنوب طهران) عددا من اساتذة الجامعات البارزين في الهند، لفت اية الله نوري همداني الي ان الوحدة تشكّل واحدة من تعاليم الدين الاسلامي المبين؛ وقال : ينبغي علينا ان نتحد جميعا وندعم المظلومين والمستضعفين وان نتصدي للظالمين.
وانتقد المرجع الديني تحيّز بعض المسؤولين في البلدان الاسلامية نحو امريكا وبريطانيا والصهاينة؛ قائلا ان الامام الخميني الراحل ( رض)، وقائد الثورة الاسلامية بادرا الي تعزيز الوحدة والصحوة في العالم الاسلامي؛ وانطلاقا من الارادة الجماهيرية والنهضة الشعبية تمكنا من القضاء علي الاستبداد والاستكبار (في البلاد)؛ داعيا الي التأسي بهذا النموذج النضالي لتعميم الصحوة والحركة الجماهيرية في البلدان الاسلامية اجمع.
وقال اية الله نوري همداني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحظي بقاعدة شعبية مميزة وهي البلد الاكثر شعبية علي الصعيد العالمي.
وشدد المرجع الديني ضرورة التاسي بالثورة الاسلامية وصحوة الشعب الايراني لمقارعة الاستكبار واستعادة القدس الشريف احياء لعظمة الامة الاسلامية واستعادة مكانتها المرموقة.
انتهي ** ح ع