١٧‏/٠٢‏/٢٠١٨ ٦:٠٩ م
رمز الخبر: 82835107
٠ Persons
روحاني : لن ننقض الاتفاق النووي ما لم يقوموا بنقضه

طهران / 17 شباط / فبراير / ارنا - قال رئيس الجمهورية في كلمته اليوم السبت بمعهد 'اوبزرفر' للأبحاث بنيودلهي، ان الجمهورية الاسلامية كانت ولاتزال ملتزمة بتعهداتها؛ مصرحا بقوله : نحن لن ننقض الاتفاق النووي مالم يقوموا بنقضه.

وفي معرض الاشارة الي اولويات السياسة الخارجية الايرانية، نوه روحاني الي انتهاك امريكا للتعهدات ومنها الاتفاق النووي؛ معربا عن امله بان لا تشهد المنطقة والعالم ذلك اليوم الذي يتم فيه نقض الاتفاق النووي.
ولفت الي ان 7 بلدان تعهدت في اطار هذه الوثيقة وبمستوي اعلي من توقيع الدول السبع، فقد وقع مجلس الامن الدولي عليها ايضا.
واضاف الرئيس الايراني ان الولايات المتحدة ليست طرفا لايران فيما يخص الاتفاق النووي وانما هي ستواجه التاريخ ومجلس الامن والراي العام العالمي في حال نقضها لهذا الاتفاق.
وتابع القول : نحن اليوم بوصفنا مواطنين ايرانيين اثبتنا علي مرّ التاريخ باننا لم ننتهك عهودنا، ولن نقوم بانتهاكها ما لم يقم الاخرون بانتهاكه؛ مردفا ان ذلك يشكل ثقافة الايرانيين ويرتكز علي ديننا واتباعا لامر الله ورسوله (ص).
وشدد روحاني : اذا ابرمنا الاتفاق سنلتزم به حتي اخر رمق فينا ولو اردنا انتهاكه لقمنا بذلك منذ البداية ولو لم نرغب في الالتزام به لناقشنا الامر قبل القيام بالتوقيع عليه.
وقال روحاني ان الاتفاق النووي وثيقة تم التوقيع عليها وباتت نهائية؛ مضيفا لكن هناك طرف ما تذكر لتوّه انه 'حبذا لو ناقش الامر (من جديد) وعقب التوقيع عليه'؛ مضيفا ان المساومة في هذا الخصوص مدعاة للسخرية؛ ذلك ان احدهم كان ينشط في مجال التجارة وقد اعتاد المساومة يتصور اليوم بان عالم السياسة وعلي غرار عالم التجارة يمكن المساومة فيه يوميا وفي كل لحظة'.
واستطرد الرئيس الايراني قائلا : في حال اقدمت الولايات المتحدة علي انتهاك هذا الاتفاق سنري حينه كيف ستندم امريكا.. وليست الحكومة الامريكية ستندم فحسب وانما الشعب الامريكي ايضا، وسيصرخ باعلي صوته وفي اقصر فترة تعبيرا عن احتجاجه، بوجه ناقضي هذا الاتفاق.
انتهي ** ح ع