ولايتي : جبهة المقاومة لاتسمح بوجود قاعدة للناتو في الشرق الاوسط

بغداد / 18 شباط / فبراير / ارنا - اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في ايران للشؤون الدولية (علي اكبر ولايتي)، انه من غير الممكن ان يكون للامريكان حضور في شرق الفرات، وان جبهة المقاومة لاتسمح بوجود قاعدة للناتو في الشرق الاوسط .

وقال ولايتي خلال لقائه النائب الاول لرئيس الجمهورية العراقي نوري المالكي، في بغداد عصر السبت، ان 'جبهة المقاومة لاتسمح للناتو بان تكون له قاعدة في الشرق الاوسط' .
واشار ان 'الجمهورية الاسلامية في ايران وقفت وحتي اللحظة الاخيرة الي جانب الحكومة والشعب العراقي'، لافتا انه 'بعد انتصار جبهة المقاومة علي داعش، يجب ان نكون حذرين في مراقبة اوضاع المنطقة اكثر من السابق' .
وفيما يتعلق بالمخططات الامريكية لتقسيم المنطقة وتجزئتها اكد ولايتي علي ان 'جبهة المقاومة يجب ان تقف سدا منيعا في وجه الاستقرار التدريجي للاميركان في شرق نهر الفرات في سوريا' .
واضاف مستشار قائد الثورة الاسلامية في ايران للشؤون الدولية، ان 'جميع التشكيلات السياسية مكلفة بحفظ شأن المرجعية الشيعية وسائر علماء الدين في العراق' .
واعرب ولايتي عن امله بأن تسهم الانتخابات القادمة في العراق في تحقيق الامن والاستقرار للبلد وان يكون للتشكيلات السياسية العراقية في هذه الانتخابات اثر واضح وفعال .
من جانبه دعا نائب رئيس الجمهورية العراقي نوري المالكي خلال اللقاء الي التنسيق مع الجمهورية الاسلامية في ايران للقضاء علي بؤر الارهاب وضمان عدم عودتها مجددا، مشيرا الي ان العراق مقبل علي مرحلة مهمة.
واكد المالكي ان 'العراق استطاع ان يتجاوز التحديات ويهزم قوي الارهاب بتلاحم شعبي كبير وفتوي المرجعية الدينية، ومواقف الدول الشقيقة والصديقة، وأبرزها موقف حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية' .
واوضح المالكي ان 'خطر الارهاب لايزال قائما في ظل الظروف غير المستقرة التي تشهدها المنطقة، داعيا الي تنسيق الجهود للقضاء علي بؤر الارهاب وضمان عدم عودتها مجددا' .
واشار المالكي الي ان 'العراق مقبل علي مرحلة مهمة تتمثل بأعمار مدنه المحررة واعادة النازحين اليها واجراء الانتخابات التشريعية' .
انتهي ع ص