خبير في قضايا شبه القارة الهندية: لاتستعني الهند عن الدور الايراني في الخليج الفارسي والعالم الاسلامي

طهران/18 شباط/فبراير – إرنا – قال خبير في قضايا شبه القارة الهندية: إن الهند لايمكن ان تستغني عن التعاون مع بلد مثل ايران نظرا لحاجتها بالنفوذ في منطقة الخليج الفارسي وآسيا الوسطي وأفغانستان والشرق الأوسط والعالم الاسلامي ككل .

وأضاف نوذر شفيعي اليوم الأحد بأنّ الزيارة الأخيرة للرئيس الايراني الي الهند كانت ذات أهمية بالغة بإعتبار الهند بلداً بات يتحول الي قوة عظمي فإن أرادت الهند بلوغ غاية كهذه فعليها عدم الإستغناء عن ايران وعن الولايات المتحدة والأهم في الموضوع كيفية جمع الهند هذين البلدين لتأمين مصالحها.
وفي هذا الصدد قال شفيعي: إنّ الهند ستنتهج سياسة خارجية تسمح لها من جهة بسد احتياجاتها الاقتصادية والجيوسياسية عبر إيران، ومن جهة اُخري ستحتفظ بعلاقاتها بالولايات المتحدة بإعتبارها قوة عظمي عالمية.
كما أعرب شفيعي عن إعتقادة بضرورة قيام ايران بدراسة جذرية حول أهداف وخطط الهند لتتعرف علي المكانة التي ستتمتع بها الهند مستقبلاً في سياستها الخارجية مؤكداً علي حاجة الهند إلي الطريق الواصل بين الشمال والجنوب وخطوط الغاز المعروفة بخط ' السلام' والطاقة والسوق الايرانية وكذلك الموقع الجيوسياسي لها إن أرادت أن تكون قوة عظمي عالمياً.
علماً بأنّ زيارة روحاني الي الهند علي رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوي استمرت ثلاثة أيام بدأت من يوم الخميس الماضي وأسفرت عن توقيع 15 إتفاقية ومذكرة تعاون تجاري واقتصادي وإصدار بيان سياسي مشترك.
إنتهي** ع ج**2344