١٨‏/٠٢‏/٢٠١٨ ٣:٠٨ م
رمز الخبر: 82836178
٠ Persons
وزير الدفاع: الحرب النفسية تستهدف الرأي العام الايراني

طهران/18 شباط/فبراير - إرنا - إعتبر وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة، استراتيجية العدو الراهنة في تنفيذ مؤامراته ودسائسه ضد ايران تتمحور علي الحظر والحرمان الشعبي والضغوط الاقتصادية والسياسية والحرب النفسية الهائلة المستهدفة للرأي العام الايراني.

وفي كلمة له خلال مؤتمر كبار مدراء وزارة الدفاع قدّم العميد أمير حاتمي التعازي بمناسبة ذكري شهادة السيدة الزهراء عليها السلام مشيراً الي الشخصية السامية لها وللأئمة الأطهار من أبنائها عليهم السلام.
و أشاد العميد حاتمي بالمشاركة الواسعة والمكثفة للشعب في مسيرات ذكري انتصارالثورة هذا العام والذي استعرض الشعب خلالها بصيرته وعزمه ومعرفته للتوقيت المناسب لما يجب أن يقوم به، مندداً بالعداء الذي يتبناه الإستكبارالعالمي ضد الشعب الايراني وفرضه العقوبات والحظر والضغوط الظالمة بذرائع واهية مشدداً علي ضرورة اعتماد الردع الدفاعي كاستراتيجية عامة.
وقال حاتمي: إننا خلال السنوات القادمة سنواجه تحديات في هذا الشأن من جانب نظام الهيمنة العالمي يتوجب علينا التصدي لها منذ الآن مشيراً الي وجود سياسة عدائية تحاول إرغام الشعب علي الإختيار بين عدم التمتع بقدرة دفاعية رادعة و بين تحسين حالته المعيشية.
و وصف وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة النطاق الدفاعي الايراني نقطة قوة بات العدو يركز عليها لتضعيفها وخلق إجماع دولي ضدها ترافقه نشاطات رامية إلي تحويل بوصلة المواطن الايراني الي الداخل والمشاكل الداخلية.
كما أشار العميد حاتمي الي مساعي العدو لتضعيف الوحدة الوطنية عبر نشر الفرقة والخلافات الطائفية والقومية في محافظات مثل خوزستان وكردستان وسيستان وبلوشستان وتهميش الانسجام الوطني ما يفرض علينا جميعاً توخي الحيطة والإنتباه ومعرفة أنّ الأمن الذي ننعم به حالياً وشموخ بلدنا هو رهن بالوحدة والإنسجام الوطنيين وعلي الجميع الشعور بالمسؤولية تجاه ذلك مشيراً.
إنتهي** ع ج**2344