١٨‏/٠٢‏/٢٠١٨ ٦:٤٧ م
رمز الخبر: 82836485
٠ Persons
مطالبات نواب مجلس الشوري الإسلامي من الحكومة

طهران /18 شباط / فبراير- إرنا – دعا النائب في مجلس الشوري الإسلامي عن أهالي مهاباد (غرب) جلال محمود زادة رئيس الجمهورية ووزير الخارجية إلي الدفاع عن أكراد كردستان سوريا أمام الجرائم التي يرتكبها الرئيس التركي اردوغان.

وخلال الإجتماع الذي عقده أعضاء مجلس الشوري الإسلامي اليوم الأحد قال محمود زادة إن السياسة الخارجية الإيرانية ينبغي أن تركز علي الدفاع عن المظلومين مشيراً إلي الجرائم التي ارتكبت في المنطقة بحق الأكراد خاصة من قبل النظام الصدامي البائد والذي قتل أكثر من ألفي قروي في كردستان العراق.
وأشار إلي أن 'النظام الفاشي' في تركيا اهمل الأكراد في هذا البلد ويبلغ عددهم أكثر من 20 مليون نسمة فيما لا يحصل 50 بالمئة منهم علي أقل الحقوق الممكنة.
وقال لقد قام النظام الشاهنشاهي البائد في إيران وبالتعاون مع الإتحاد السوفياتي السابق بقمع الأكراد في مدينة مهاباد فيما تقوم الحكومة التركية حالياً بقتل الأطفال والنساء والأهالي في منطقة عفرين السورية أمام أنظار الأمم المتحدة والدول الكبري.
وأعرب محمود زادة عن اسفه بأن حكومة روحاني وروسيا إلتزمتا الصمت تجاه الإعتداءات التركية في عفرين معتبراً إن علي الأنظمة الدكتاتورية أن تعرف إن الأمة الكردية لن تخضع لأي قوة كانت.
من جانبه حذر النائب في مجلس الشوري الإسلامي عن أهالي كاشمر بهروز بنيادي وزير النقل علي ضوء سقوط طائرة مدنية اليوم الأحد وقال: لقد اطلعنا بنية السيد الوزير آخوندي عزمه علي شراء طائرات سوبرجت 100 وهي طائرات لا تقبل بها جميع الخطوط الجوية العالمية وإنها سقطت في أول تجربة لها في أندونيسيا لافتاً إلي ضرورة عدم القبول بالضغوطات التي تمارس بحقنا في هذا المجال لمجرد حصولنا علي الدعم الروسي في المحافل الدولية.
انتهي ** ا ح** 1837