١٩‏/٠٢‏/٢٠١٨ ١٠:٣٣ ص
رمز الخبر: 82836981
٠ Persons
ظريف: امريكا تستغل بعض الاقليات السورية كأداة لها

طهران/19شباط/فبراير/ارنا- اكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف صباح اليوم الاثنين بعد وصوله الي مطار مسكو، ان امريكا تستخدم بعض الاقليات السوريةَ كأداة لها.

ووصل ظريف صباح اليوم الي موسكو للمشاركة في اجتماع «فالاداي» واصفا الاجتماع بالمهم جدا نظرا للعلاقات الوثيقة و الاستراتيجية التي تربط ايران وروسيا.
واضاف ان الاجتماع سيتيح فرصة امام الجمهورية الاسلامية الايرانية لشرح وجهات نظرها تجاه ضرورة ارساء اسس الامن و الاستقرار في المنطقة.
وتابع قائلا إنه بات من الواضح جدا بان امريكا تسعي وراء احتلال اجزاء من الاراضي السورية.
وفيما اشار الي استغلال امريكا لبعض الجماعات السورية، اوضح ان امريكا و في اطار وجهات نظرها الضيقة تستخدم بعض الاقليات السورية كاداة لها مؤكدا ان هذا السلوك سيترك تاثيرا طويل المدي علي اذهان السوريين ويثير ازمات داخلية الي جانب تفاقم الازمات الاقليمية.
واكد ان كافة هذه المشاكل تعود الي سياسة امريكا غيرالناضجة وان الادارة الامريكية لاتفكر الا بكيفية مواجهة ايران في المنطقة وان السياسات الامريكية هذه تنطوي بحد ذاتها علي الكثير من الاخطار .
وتابع قائلا ان هناك محاولات كثيرة الهدف منها الايحاء بأن سوريا وبما تشهده من تطورات تشكل تهديدا للمنطقة غير ان ايران و و روسيا تعتقدان بأن التواجد الامريكي في المنطقة و السياسات التي تنتهجها، هو الذي يهدد المنطقة من الناحية الاستراتيجية.
وحول جدول اعمال زيارته لروسيا اوضح ظريف انه سيلقي كلمة امام اجتماع فالاداي و سيلتقي نظيره الروسي ليتباحث معه حول العلاقات الثنائية و التطورات الاقليمية بما فيها الظروف التي تعيشها سوريا و ما تم تحقيقه خلال اجتماع سوتشي و اجتماع استانا .
و اكد ان مستجدات الساحة اليمنية و القضايا المتعلقة بخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) ستكون ضمن القضايا التي ستتم مناقشتها خلال اجتماعه مع المسؤولين الروس.
انتهي**1110 **1369