رئيس السلطة القضائية يحذر من محاولات امريكا والغرب للنفوذ داخل المجتمع الايراني

طهران / 19 شباط / فبراير / ارنا – قال رئيس السلطة القضائية اية الله صادق املي لاريجاني ان الغرب وخاصة امريكا وعملاءها الاقليميين يبذلون جهودا حثيثة بهدف النفوذ داخل البلاد؛ مبينا الهجمة الدعائية التي يتعرض اليها القضاة في ايران اليوم نابعة عن صمودهم بوجه هذه المخططات.

وقال اية الله املي لاريجاني اليوم الاثنين خلال اجتماعه بكبار مسؤولي جهاز القضاء في ايران، قال ان السلطة القضائية واتباعا لتوجيهات قائد الثورة الاسلامية لن تهاب هذه الهجمات الدعائية والمحاولات الرامية الي اثارة الاجواء ضدها؛ مشددا علي ان السلطة القضائية ستقف بحزم امام محاولات النفوذ من جانب الاعداء.
واكد رئيس السلطة القضائية علي الشعب الايراني ومسؤولي البلاد ضرورة التحلي بالوعي حيال مؤامرات الاعداء، متسائلا بقوله : هل العدو يكنّ المحبة لشعبنا؟! وان كانت لديهم المحبة تجاه شعبنا اذن لما يمارسون ضد هذا الكمّ من التهديد والحظر؟! وهل (يعقل) أن يكون السيد ترامب صديقا لشعبنا، فيما يصفه بالارهابي؟!
وفي جانب اخر من تصريحاته، اليوم، اعرب رئيس السلطة القضائية عن اسفه علي سقوط طائرة الركاب المدنية في طريق طهران - ياسوج (جنوب غرب) امس الاحد، مقدما العزاء والمواساة الي اُسر الضحايا الذين قضوا في هذا الحادث المرير.
ولفت اية الله املي لاريجاني الي انه طلب من رئيس النيابة العامة بتشكيل لجنة لمناقشة الجوانب القضائية والقانونية واعداد تقرير خاص بهذا الامر.
انتهي ** ح ع