السيد عمار الحكيم يلتقي مفتي سوريا ويؤكد علي التصدي لخطاب الكراهية والتطرف

بغداد/ 19 شباط / فبراير/ ارنا- شدد رئيس التحالف الوطني العراقي السيد عمار الحكيم علي اهمية التصدي بقوة وحزم لخطاب الكراهية والتطرف .

والتقي الحكيم صباح اليوم في مكتبه الخاص في بغداد، المفتي العام للجمهورية العربية السورية الشيخ احمد بدر الدين الحسون، وبرفقته السفير السوري في العراق، صطام جدعان الدندح.
وبحسب بيان صدر عن مكتبه الاعلامي 'ان السيد عمار الحكيم استقبل بمكتبه الحسون والسفير السوري لدي العراق صطام جدعان الدندح، وأكد خلال اللقاء علي ضرورة العمل علي إشاعة أجواء السلام والتعايش، والتركيز علي المشتركات الإسلامية والوطنية، واعتماد الحوار سبيلا لحل جميع المشاكل' .
كما بحث الجانبان-بحسب البيان-'سبل تعزيز العلاقات بين العراق والشقيقة سوريا، وتطورات المشهد السياسي والأمني في المنطقة' .
وفيما يتعلق بالشأن العراقي، اشار رئيس التحالف الوطني العراقي الي 'ان أولوياتنا في المرحلة المقبلة هي بناء الدولة والخدمات، وعبرنا عن ثقتنا بنجاحِ العراقيين في هذا التحدي بعد الانتصارات العسكرية والسياسية والمجتمعية التي حققوها' .
وكان المفتي العام للجمهورية العربية السورية، قد زار العراق اواخر الاسبوع الماضي، وشارك في المؤتمر التأسيسي للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية في العراق، الذي عقد في بغداد يوم الجمعة الماضي، والقي كلمة في المؤتمر اكد فيها 'أن كل النيران التي اشتعلت في المنطقة كان هدفها ان ننسي فلسطين والقدس وقضيتها، وانه لم يعد هناك عذر بعد اليوم أمام الوحدة بين الشعوب والدول الإسلامية، وخصوصا بعد انتصار سورية والعراق علي الإرهاب ووأد الفتنة ومخطط التقسيم' .
انتهي** ع ص** 1837