الفصائل الفلسطينية تبدأ التنسيق لمواجهة اية تداعيات للعدوان علي غزة

غزة/ 19 شباط/ فبراير/ ارنا بدأت الفصائل الفلسطينية في غزة بإجراءات اتصالاتها لتنسيق العمل المشترك لمواجهة اية تداعيات محتملة للتصعيد الاسرائيلي المستمر ضد غزة منذ السبت الماضي.

وأكد ممثلو الفصائل في تصريحات منفصلة لمراسلنا جهوزية فصائل المقاومة لاي مواجهة قادمة مع الاحتلال الصهيوني.
وقال النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي أشرف جمعة ان الازمة في القيادة الصهيونية تدفعها للتعامل بوقاحة ضد الشعب الفلسطيني.
وحذر جمعة من ان الشعب الفلسطيني بدأ يعاني وانه يفكر جديا بالانفجار في وجه الاحتلال .
وردا علي تهديدات الاحتلال باغتيال قادة المقاومة قال جمعة :'هذا التهديد مجرد التصريح به هو شيء خطير جدا ويجب التوقف عنه ويجب اخذ الحيطة و الحذر لأنه وراه اشياء كما قلت سياسية باعتقادي ان الرد علي هذا الامر أكبر مما يتوقعه الاسرائيليين من جانب المقاومة' .
واكد جمعة ضرورة التنسيق بين الفصائل لمواجهة العدو المشترك
الجهاد الاسلامي
من جانبه رأي احمد المدلل القيادي في الجهاد الاسلامي ان التصعيد الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني مستمر ولم يتوقف ابدا خاصة في ظل الازمات التي يعيشها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتياهو والتي يحاول تصديرها الي قطاع غزة .
وأضاف :' التهديدات المستمرة من قبل العدو لا يمكن أن تثنيا سواعد المقاومة ولا يمكن أن تكسر ارادته والمقاومة مستمرة وهي حق مكفول للشعب الفلسطيني طالما أن هناك احتلال يمارس أبشع جرائم ضد الشعب الفلسطيني '.
وأكد علي ضرورة توحد كل محور المقاومة في مواجهة العدو المشترك الذي يمارس عدوانه ضد الامة العربية والاسلامية وضد الشعب الفلسطيني ما يعني أن هناك مقاومة تحمل نفس النهج ويمكن بوحدتها اضعاف ردع العدو الصهيوني من خلال الجبهات المفتوحة سواء في المنطقة الشمالية أو الجنوبية .
لجان المقاومة
وفي ذات السياق اكد محمد البريم الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية وجود تنسيق كامل بين الفصائل الفلسطينية ومحور المقاومة للتجهيز لأي مستجد قد يطرأ علي قطاع غزة تحديدا في ظل العدوان المتواصل .
واكد ان المقاومة لم تصمت طويلا أمام الاعتداءات الواضحة الشعب الفلسطيني معتبر ان , عملية كمين العلم التي وقعت السبت علي حدود غزة عمل بطولي يحتفي ويتشرف فيه ابناء المقاومة مضيفا:' هناك تنسيق علي مستوي عالي بين قوي المقاومة ومحور المقاومة وبالتالي نحن أمام حرب متواصلة من قبل العدو علي شعبنا ومن حقنا أن نرد ونتصدي وندافع عن أنفسنا '.
حماس
واعتبر القيادي في حركة حماس مشير المصري ان استمرار الغارات علي غزة تطور خطير يتحمل مسؤوليته العدو الصهيوني معربا عن اعتقاده ان استمرار هذا العدوان يعني أن فاتورة الحساب تزداد وأن المقاومة قادرة علي أن تلقن العدو الصهيوني درس قاسي ومؤلم وعلي الاحتلال ان لا يختبر صبر المقاومة ولا يمتحن صمت الشعب الفلسطيني وان يدرك تماما لكل فعل رد فعل .
وأضاف :'قوي المقاومة الفلسطينية هي في جبهة موحدة وفي تشاور مستمر في تحديد طبيعة التعاطي الميداني مع تطورات الجارية ضد شعبنا وهناك تحرك مصري في هذا الاطار وان كونا في غير وارد حرب في هذه المرحلة ولكن هذا لا يعني أن غزة ستكون في ساحة مستباحة للعدو الصهيوني وعلي الاحتلال الا يختبر صبر المقاومة وأن يدرك تماما المقاومة قادرة أن تلقنه الدرس القاسي والمؤلم' .
الجبهة الشعبية
ورأي هاني الثوابتة عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية ان التصعيد الصهيوني يأتي في اطار محاولة حكومة الاحتلال فرض واقع جديدة علي الأرض وبغية محاولة ايصال رسائل للداخل الصهيوني لاسيما أن هناك تخبط في المؤسسة السياسية الصهيونية والعسكرية.
وأضاف :' وبالتالي هذه التهديدات لن تجدي نفعا ارادة شعبنا وعزيمته ستواجه أي عدوان وكل هذه التهديدات علي قاعدة اننا لن نقبل بأن يكون الحصار هو مقعدة للتركيع ولن ينال من عزيمة شعبنا أي تهديد من هذه التهديدات' .
وأكد ان العمل جاري علي توحيد كل قوي المقاومة الدعوة الصادقة من كل فصائل المقاومة نحو تشكيل جبهة مقاومة واحدة حتي يتم التصدي لأي عدوان في حال اقدم هذا العدو المجرم علي أي اجراءات جديدة وأي تصعيد جديد في الأراضي الفلسطينية المحتلة .
انتهي **387** 1837