١٩‏/٠٢‏/٢٠١٨ ٨:٣٨ م
رمز الخبر: 82837842
٠ Persons
لافروف: تواجد ايران في سوريا قانوني

موسكو/19شباط/فبراير- قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الاثنين ان ايران متواجدة في سوريا بصورة قانونية وبطلب الحكومة الشرعية في هذا البلد.

وصرح لافروف في حديث مع المراسلين اليوم الاثنين علي هامش منتدي 'فالداي' الدولي للحوار في موسكو ان تواجد ايران في سوريا هو تواجد قانوني مضيفا انه عندما اسمع من نظيري الفرنسي بانه يطلب من ايران بان تخرج قواتها من سوريا فادرك بانه ينسي هذه الحقيقة بان ايران متواجدة في سوريا بطلب الحكومة الشرعية في هذا البلد.
وصرح اننا نشهد علي عكس ذلك بان فرنسا قد نشرت قواتها الخاصة في سوريا من دون اذن الحكومة السورية الامر الذي يعتبر خطوة غيرقانونية.
وقال وزير الخارجية الروسي انه اجتمع مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف واجري معه مباحثات مطولة علي هامش المنتدي.
هذا وقال وزير الخارجية الروسي اليوم الاثنين خلال كلمة له في منتدي 'فالداي' الدولي للحوار إن موسكو قلقة من محاولات تقسيم سوريا، مؤكداً أن هذه المخاطر تنبع من تصرفات الولايات المتحدة.
وأكد لافروف أن موسكو 'لديها مخاوف من أن واشنطن استخدمت الأكراد لتقسيم سوريا، داعياً الولايات المتحدة لعدم اللعب بالنار في سوريا ودراسة خطواتها بعناية.
وأضاف: 'هناك بعض القوي تحاول استغلال الوضع في سوريا لتحقيق مآربها الجيوسياسية، قائلاً: إن 'التأكيدات الأمريكية حول الحفاظ علي وحدة أراضي سوريا تحتاج لإثباتات عملية'.
وقال لافروف: 'بالطبع عندما نتحدث عن ضرورة الحفاظ علي سيادة ووحدة الأراضي السورية فهذا ليس فقط طلب القانون الدولي عموما، بل وتحديدا القرار 2254، لا يمكننا ألا نتابع بقلق محاولات تقسيم سوريا. هذه المخاوف تظهر عندما نتعرف علي الخطط التي تبدأ الولايات المتحدة بتنفيذها علي الأرض، بالدرجة الأولي شرق الفرات، وعلي مساحات واسعة بين هذا النهر والحدود الخارجية لسوريا والعراق وتركيا'.
وأكد أن موسكو 'لديها مخاوف من أن واشنطن استخدمت الأكراد لتقسيم سوريا، داعياً الولايات المتحدة لعدم اللعب بالنار في سوريا ودراسة خطواتها بعناية. وأضاف لافروف: 'اعتقد أن تأكيدات زملائنا الأمريكيين بأن هدفهم الوحيد في سوريا هو محاربة 'داعش'، والحفاظ علي وحدة الأراضي، تحتاج لإثبات.
انتهي**2018 ** 1837